منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




رسلان: 5.57 مليار جنيه استثمارات «القابضة لمياه الشرب» العام المالى الجارى


31 مليار جنيه إجمالى استثمارات مشروعات برامج التعاون الدولى

رسلان: 5.6 مليار جنيه لتأهيل محطات المياه ضمن «حياة كريمة».. وتنفيذ 36 محطة جديدة

قال المهندس ممدوح رسلان، رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، إن إجمالى استثمارات الشركة خلال العام المالى الجارى بلغت 5.570 مليار جنيه.

وأضاف رسلان لـ«البورصة»، أن الشركة تنفذ حزمة من المشروعات ما بين أعمال الإحلال والتجديد ومد شبكات المياه وتدعيم محطات المعالجة الثلاثية والصرف الصحى بالقرى، وتركيب عدادات مسبقة الدفع، بالإضافة إلى مشروعات برامج التعاون الدولى.

وأوضح أن إجمالى استثمارات مشروعات برامج التعاون الدولى التى تنفذها الشركة بلغت 31 مليار جنيه، بالتعاون مع عدد من الجهات المانحة منها بنك التعمير الألمانى، ومفوضية الاتحاد الأوروبى، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، والوكالة الفرنسية للتنمية، وبنك الاستثمار الأوروبى.

وأشار رسلان إلى أن الشركة تنفذ عددا من المشروعات ضمن المرحلة الأولى من المبادرة الرئاسية «حياة كريمة» بإجمالى استثمارات 23 مليار جنيه.

وقال إن الشركة تستهدف تنفيذ 15 محطة معالجة صرف صحى، و16 محطة رفع، و449 كم شبكات صرف صحى، و36 محطة مياه شرب بطاقة إنتاجية 690 ألف متر مكعب فى اليوم، ومد خطوط مياه الشرب بأطوال 2626 كم، وإعادة تأهيل 74 محطة مياه، ودق 76 بئراً جديدة ووحدات إزالة الحديد والمنجنيز.

وأضاف أن الشركة القابضة وشركاتها التابعة تنفذ مشروعات لمياه الشرب والصرف الصحى بـ741 قرية على مستوى الجمهورية ضمن مبادرة «حياة كريمة»، بجانب استكمالات المرحلة السابقة والتى تشمل تنفيذ مشروعات صرف صحى لـ54 قرية، ومشروعات مياه لـ201 قرية.

وأوضح أنه جارى تنفيذ مشروعات مد وتدعيم لشبكات المياه بالقرى المستهدفة من المبادرة بتكلفة إجمالية 2.3 مليار جنيه، وجار تنفيذ محطات سطحية لمياه الشرب، ودق آبار وتنفيذ وحدات إزالة حديد ومنجنيز، وأشار إلى إعادة تأهيل محطات المياه بتكلفة إجمالية 5.6 مليار جنيه، بالإضافة إلى تنفيذ مشروعات لنقل المرافق لأعمال الرصف بالقرى بتكلفة 1.4 مليار جنيه.

وقال المهندس ممدوح رسلان، إن الشركة تنفذ أعمال مد وتدعيم لشبكات الصرف الصحى لعدد من المناطق بتكلفة مليار جنيه، وذلك بخلاف المبالغ المعتمدة لتنفيذ الوصلات المنزلية للمياه والصرف للقرى المستهدفة بمبادرة «حياة كريمة».

وأضاف رئيس الشركة القابضة، أن الشركة تستهدف الوصول إلى مستوى الصناعة العالمية فى إدارة شركات مياه الشرب والصرف الصحى فى مصر، لتوفير خدماتها على أسس اقتصادية وتنموية مستدامة، تعكس الأهداف والخطط الاستراتيجية للشركة.

وأوضح أن الشركة تسعى لتقديم خدمة متميزة للعملاء، وحماية وتنمية الاستثمارات، وإعداد القادة والكوادر المتخصصة، والارتقاء بمستوى الأداء المؤسسى، وتنمية وعى المواطن بقضايا المياه، والوصول إلى الاستقلالية المالية.

وقال إنه جارى تطوير كمية المياه المُنتجة من خلال الشركات التابعة بمحافظات الجمهورية والمتوقع وصولها إلى 26.5 مليون متر مكعب فى اليوم فى يوليو 2022، والتى تضخ عبر شبكات نقل المياه بأطوال 160 ألف كم.

وأضاف أن عدد محطات مياه الشرب بلغ 2732 محطة، و611 محطة رفع، ومتوقع معالجة 13.41 مليون متر مكعب يومياً من مياه الصرف الصحى على مستوى الجمهورية منتصف عام 2022، ويبلغ عدد محطات معالجة الصرف الصحى 440 محطة، و3061 محطة رفع، بإجمالى أطوال شبكات 51 ألف كم.

وحول دور الشركة فى تركيب العدادات مسبوقة الدفع، قال رسلان إنه تم إعداد خطة تنفيذية متكاملة بتوقيتات محددة لتركيب عدادات المياه مسبوقة الدفع على مستوى الجمهورية حتى عام 2030.

وأضاف أنه تم الانتهاء من تصميم وتنفيذ برنامج موحد لتشغيل العدادات مسبقة الدفع، كما تم تركيب 607 آلاف عداد مسبق الدفع حتى الآن، وتم إتاحة خدمات شحن كروت العدادات مسبقة الدفع من خلال مراكز خدمة العملاء بالشركات التابعة بعدد 238 نقطة شحن، وشركة «فورى» تحت كود 575 بعدد نقاط شحن 89 ألف نقطة، وشركة «خالص» بعدد نقاط شحن 51 ألف نقطة، كما تم توقيع بروتوكول تعاون مع البنك الأهلى المصرى لتقسيط قيمة العداد مسبق الدفع على 4 سنوات بحد أقصى للعملاء.

وأوضح أن العدادات مُسبقة الدفع تقضى على أى أخطاء تنتج عن العنصر البشرى مثل تأخر مرور القارئ، وعلى عيوب قراءة العدادات، وتتيح للمواطن التحكم فى الاستهلاك الخاص به ومتابعة استهلاكه، ومعرفة عدد أمتار المياه المكعبة التى تم استهلاكها، وقيمة المبلغ المتبقى من الشحن.

وأشار إلى أن العداد مُسبق الدفع يوجد به العديد من الاحتياطات لطمأنة المواطنين أثناء الاستخدام، وبه نظام أمان يضمن عدم قطع المياه خلال فترات الإجازات، ولا يتم قطع الخدمة بعد ساعات العمل الرسمية، لإعطاء فرصة للمواطنين لشحن الكارت فى ثانى يوم عمل مباشرة.

وقال المهندس ممدوح رسلان، إن التعليم الفنى له دور مهم فى تخريج كوادر مؤهلة بقطاع المياه والصرف الصحى، وتجربة المدارس الثانوية الفنية لمياه الشرب والصرف الصحى، تعد تجربة رائدة لتخريج عمالة فنية مدربة ومتخصصة فى هذا المجال، بالتعاون بين وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، ووزارة الإسكان.

وبلغ عدد المدارس الثانوية الفنية لمياه الشرب 7 مدارس حالياً بعد إنشاء 3 مدارس ثانوية فنية نظام الـ3 سنوات بمحافظات الإسكندرية والجيزة وأسيوط هذا العام، بالإضافة إلى المدارس القائمة سابقاً، وأشار إلى أن المدارس تهدف إلى إعداد خريجين متميزين فى مجال مياه الشرب والصرف الصحى وتؤهلهم لاستخدام التكنولوجيات الحديثة وتطبيقاتها فى المجالات المختلفة.

وقال رسلان، إن «القابضة لمياه الشرب» تعمل على تعيين خريجى المدارس الفنية بالكامل بشركاتها التابعة وتتيح الفرصة لخريجيها للالتحاق بالجامعات المصرية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2022/01/12/1498598