منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“المصري للتأمين”: استراتيجية من 6 محاور لدعم الصورة الذهنية لصناعة التأمين


وضع الاتحاد المصري للتأمين، استراتيجية من 6 محاور، لدعم الصورة الذهنية لصناعة التأمين عند العملاء، والتغلب على التحديات التي تحول دون بناء صورة ذهنية إيجابية عن التأمين.

وقال الاتحاد المصري للتامين في نشرته الأسبوعية حول “دور وسائل الإعلام في تشكيل الصورة الذهنية عن التأمين”، إن المحاور الستة للاستراتيجية هي: توظيف جاد ومؤثر للتوعية التأمينية على شبكات التواصل الاجتماعى، استخدام التطبيقات الحديثة لوسائل الاتصال الرقمى.

وأضاف أن المحاور تتضمن تفعيل التواصل الدائم والمستمر مع مختلف وسائل الإعلام لتوصيل رسالةاعلامية ذات مصداقية فى المحتوى والمضمون، والتعاون مع القائمين على صناعة التأمين والجهات الخارجية ذات الصلة بها لدعم الصورة الايجابية عن التأمين.

أما المحور الخامس فهو إجراء العديد من الدراسات والبحوث والاستطلاعات لمعرفة آراء الجمهور عن التأمين وشركاته وخدماته، في حين يتمثل المحور السادس في نشر العديد من المعلومات عن التأمين وذلك من خلال النشرات الاسبوعية التى يصدرها الاتحاد المصرى للتأمين.

واستعرض الاتحاد المصرى للتأمين فى نشرته الأسبوعية مفهوم الصورة الذهنية عن التأمين عند العملاء ومكوناتها وتحديات بناء صورة ذهنية إيجابية عن التأمين، و دور وسائل الإعلام كأحد أدوات تكوين تلك الصورة.

واكد الاتحاد أن وسائل الإعلام أحد العوامل المهمة فى تشكيل الصورة الذهنية عن الخدمات التأمينية وذلك من خلال ماتقدمه من معلومات وبيانات عن الأخطار التى قد يتعرض لها الأشخاص والممتلكات والتغطيات التأمينية التى تطرحها شركات التأمين والتعويضات التى تسددها للعملاء .

وأشار إلى أن وسائل الإعلام تمثل مركز الثقل بين العوامل المؤثرة فى تكوين الصورة الذهنية حيث يعتمد عليها الفرد بالإضافة إلى خبراته وتجاربه الشخصية ، وذلك لقدرة الإعلام على تشجيع الأفراد على الإقبال على الخدمة التأمينية والثقة فى شركات التأمين.

وتطرق الاتحاد إلى جهوده في دعم الصورة الذهنية عن التأمين، من خلال نشر معلومات وبيانات صحفية فى مختلف وسائل الإعلام بهدف الوصول إلى أكبر شريحة من الجمهور الذى لم يصله المنتجات التأمينية، بث رسائل إعلامية متميزة من خلال اللقاءات والحوارات لإبراز الدور الحيوى والهام لصناعة التأمين فى حماية الأفراد والمجتمع من المخاطر.

وتتضمن جهود الاتحاد التعاون والتنسيق مع الهيئة العامة للرقابة المالية لسن التشريعات اللازمة لتوسيع وانتشار التأمين، تنفيذ حملات اعلانية خلال الفترة من عام 2004 الى 2020 حيث كان لها تاثير ايجابى وفعال على الجمهور.

 

أ ش أ

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: التأمين

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2022/01/15/1499420