منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



“الاتصالات”: “سامسونج” تنتهى من إنشاء مصنع “التابلت” باستثمارات نصف مليار جنيه


قالت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أنه تم الإنتهاء من أعمال تشييد وبناء مصنع الحاسب اللوحى “التابلت” الجديد المقام بمجمع مصانع سامسونج فى محافظة بنى سويف، باستثمارات تصل إلى نصف مليار جنيه.

قام الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، بجولة تفقدية داخل مصنع الحاسب اللوحى “التابلت” الجديد المقام بمجمع مصانع سامسونج فى محافظة بنى سويف؛ والذى يتم إنشاؤه باستثمارات تصل إلى نصف مليار جنيه فى إطار استراتيجية الدولة لتوطين التكنولوجيا وتعميق التصنيع المحلى للتابلت التعليمى وفى ضوء المبادرة الرئاسية “مصر تصنع الإلكترونيات”.

ويسهم إنشاء المصنع فى توفير حوالى 500 فرصة عمل، كما يوفر التدريب لعدد ألف فنى على أحدث التقنيات، ولقد تم الانتهاء من أعمال التشييد والبناء للمصنع بمنطقة كوم أبو راضى الصناعية بمركز الواسطى فى محافظة بنى سويف وفقا للجدول الزمنى المحدد مسبقا مع الحكومة للانتهاء من الأعمال الانشائية وتركيب خطى الإنتاج وبدء التشغيل التجريبى للمصنع ليكون بذلك الأول فى الشرق الأوسط.

ومن المخطط التشغيل التجريبى فى مارس على أن يبدأ الإنتاج الفعلى فى مايو المقبل، وإنتاج أكثر من 700 الف تابلت فى منتصف العام الجارى.

وخلال الجولة التفقدية؛ أكد الدكتور عمرو طلعت أن إنشاء المصنع يسهم فى نقل تكنولوجيا غير مسبوقة للدولة المصرية فى تصنيع التابلت بقيمة مضافة محلية مستهدفة تصل الى حوالى 50%، حيث يأتى ذلك فى اطار جهود الدولة لجذب الاستثمارات الأجنبية وإقامة شراكات عالمية بهدف تعزيز الصناعة المحلية فى المشروعات القومية؛ موضحا أن المصنع يستهدف تصنيع تابلت تعليمى يحمل شعار “صنع فى مصر” فى ضوء الشراكة بين الحكومة والشركة العالمية لتنفيذ مشروع التحول الرقمى فى التعليم الحكومى من خلال تدبير أجهزة الحاسب اللوحى الخاصة بتطوير منظومة التعليم الثانوى لصالح وزارة التربية والتعليم.

وأضاف أن التابلت سيتم تصنيعه بأيدى مصرية وتكنولوجيا عالمية وهو ما يمثل أحد الخطوات الوثابة لتنفيذ المبادرة الرئاسية “مصر تصنع الإلكترونيات” والتى تستهدف جعل صناعة الإلكترونيات أحد أكبر الدعائم لنمو الاقتصاد المصرى والمساهم الرئيسى فى مضاعفة الصادرات المصرية وتقليل الواردات من الأجهزة الإلكترونية والكهربائية للسوق المحلى وتوفير مئات الآلاف من فرص العمل للمهندسين ذوى الخبرة العالية والفنيين والعمال المهرة.

وأشار طلعت إلى أن انشاء المصنع فى بنى سويف يعزز جهود الدولة لتنمية الصعيد وتوفير فرص عمل متميزة للشباب بمحافظات الصعيد كما يدعم خطط وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وبرامجها التنفيذية لتنمية صناعة التكنولوجيا فى مختلف أنحاء الجمهورية لاسيما الصعيد؛ مشيدا بما شهده من إنجاز وعمل دؤوب للانتهاء من أعمال البناء والتشييد والجاهزية للتصنيع الالكترونى على أعلى مستوى.

وأوضح أن طاقة المصنع لا تقتصر على الحاسبات اللوحية التى تتطلبها وزارة التربية والتعليم ولكن تتجاوزها إلى الضعف حيث تم الاتفاق على توفير باقى الكمية للطلاب فى مختلف المراحل التعليمية والخريجين ثم التصدير للدول المجاورة، كما تم الاتفاق على تطوير المصنع لمزيد من التصنيع فى مجال الهواتف المحمولة، بالإضافة إلى انشاء مدرسة تقنية تقيمها وزارتى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والتربية والتعليم فى المنطقة التكنولوجية ببنى سويف حيث ستوفر شركة سامسونج العالمية المناهج التدريبية والمدرسين وستوفر الوزارتان المكان بالإضافة إلى تولى مسئولية الإشراف على العلمية التعليمية لتخريج جيل جديد من المتدربين على أحدث التقنيات فى مجال التصميم والتصنيع الإلكترونى.

وأشار إلى أنه سيتم توفير مركز تدريب فى المنطقة التكنولوجية ببنى سويف لتدريب الخريجين على مختلف عمليات التصميم والتصنيع الإلكترونى بالإضافة إلى الاتفاق مع شركة سامسونج على المشاركة فى مجمع التصميم الالكترونى الذى تقيمه الوزارة فى مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة لتنضم الى مجموعة متميزة من الشركات المتخصصة فى مجال التصميم الالكترونى المشاركة فى المجمع الذى يعد رائدا فى نوعه فى مصر.

وقام الدكتور عمرو طلعت والدكتور طارق شوقى بجولة تفقدية داخل المصنع للاطمئنان على جاهزية المصنع لإنتاج التابلت التعليمى لطلبة المدارس على أعلى مواصفات عالمية مما يتيح تلبية احتياجات الدولة من إلكترونيات التعليم فى المرحلة المقبلة.

يذكر أنه فى إطار حرص وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على تعميق تصنيع التابلت التعليمى فى مصر من خلال جذب الشركات الرائدة عالمياً لإنشاء وتشغيل مصانع جديدة فى هذا المجال ونقل الخبرات والمهارات التكنولوجية وتدريب العمالة المحلية. فقد شاركت الوزارة فى فريق عمل متكامل بهدف التعاون والتنسيق يضُم كلاً من وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، ووزارة الإنتاج الحربي، والهيئة العربية للتصنيع، وهيئة التسليح، وقامت الوزارة بوضع قائمة الأجهزة والمكونات الإلكترونية المستهدف تصنيعها محلياً وعلى رأسها بوردات الدوائر الإلكترونية المطبوعة وبطاريات الليثيوم، كما تم تحديد الأدوار الرئيسة للحكومة والمستثمر الأجنبى والجهات الصناعية المحلية لتحقيق القيمة القصوى للعائد المستهدف.

وبعد التفاوض مع شركات المستوى الأول فى التصنيع الإلكتروني، أثمرت الجهود عن تعاقد الدولة المصرية مع شركة سامسونج العالمية لتصنيع التابلت التعليمى ‏فى مصنع جديد للشركة يتم إنشائه فى بنى سويف.

ويتضمن برنامج زيارة الدكتور عمرو طلعت لمحافظة بنى سويف العديد من الفعاليات والتى تشمل افتتاح ثلاثة مكاتب بريد بالإضافة الى تفقد سير العمل بمركز مبيعات سنترال بنى سويف ومنظومة التشخيص عن بُعد بالمحافظة، وزيارة المنطقة التكنولوجية بالمحافظة. كما سيشهد السيد الوزير توقيع مذكرة تفاهم لتعزيز التنمية المجتمعية الرقمية لمواطنى محافظة بنى سويف.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2022/01/24/1502114