منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




29% ارتفاعاً فى صادرات «مواد البناء» خلال أول شهرين من 2022


ارتفعت صادرات مواد البناء والحراريات والصناعات المعدنية بنسبة 29%، خلال أول شهرين من العام الجارى، لتسجّل 1.19 مليار دولار، مقابل 926 مليون دولار خلال الفترة المناظرة من العام الماضى. واستحوذت الإمارات على نصيب الأسد من صادرات القطاع بحسب بيانات المجلس التصديرى لـ«مواد البناء» بقيمة 221 مليون دولار بزيادة 93% على يناير وفبراير 2021، ثم كندا بقيمة 120 مليون دولار بنسبة ارتفاع 153% وإيطاليا بقيمة 113 مليون دولار بانخفاض 13%.

وسجّلت صادرات حديد صب الصلب 200 مليون دولار، خلال يناير وفبراير الماضيين، بنسبة زيادة 4% على نفس الشهرين من عام 2021 الذى بلغت قيمة الصادرات فيه 192 مليون دولار، إذ تصدَّرت إسبانيا قائمة الدول المستوردة بقيمة 49.3 مليون دولار بنسبة زيادة 107%، يليها السعودية بقيمة 40.1 مليون دولار، ثم إيطاليا 37.2 مليون دولار.

أما صادرات الأسمنت فارتفعت بنسبة 142% لتبلغ 104 ملايين دولار، مقابل 43 مليون دولار، وجاءت غانا على رأس الدول المستوردة من مصر 23.2 مليون دولار بنسبة ارتفاع 791% ثم الكاميرون بقيمة 12.2 مليون دولار، وساحل العاج بقيمة 10.8 مليون دولار، مقابل 29 ألف دولار خلال يناير وفبراير 2021.

وانخفضت صادرات السيراميك، خلال أول شهرين من العام الجارى، لتصل إلى 26 مليون دولار، مقابل 31 مليون دولار فى الفترة نفسها من العام الماضى بانخفاض 16%، فيما ارتفعت صادرات الجسور والصهاريج بنسبة 146% لتصل 97 مليون دولار، والمواسير بنسبة 34% لتصل 1.625 مليون دولار.

وسجلت صادرات الألومنيوم 138 مليون دولار، مقابل 126 مليون دولار بارتفاع 9%، فيما ارتفعت صادرات النحاس 45% إلى 62 مليون دولار.

وحقق قطاع الأدوات الصحية زيادة فى الصادرات بنسبة 13% خلال أول شهرين من عام 2022 ليصل 27 مليون دولار، أما الرخام والجرانيت فبلغت قيمة صادراته 50 مليون دولار مقابل 49 مليون دولار، والحلى والأحجار الكريمة 320 مليون دولار مقابل 229 مليون دولار.

وبلغت صادرات المواد العازلة 7 ملايين دولار خلال يناير وفبراير الماضيين، مقابل 6 ملايين دولار خلال الشهرين نفسيهما من عام 2021، فيما انخفضت صادرات المواد المحجرية والمعدنية من 58 مليون دولار إلى 57 مليون دولار، أما الزجاج ومصنوعاته فارتفعت صادراته إلى 84 مليون دولار بنسبة ارتفاع 27%.

وأرجع المهندس سمير نعمان، نائب رئيس المجلس التصديرى لمواد البناء والصناعات المعدنية والحراريات ارتفاع صادرات القطاع خلال الشهرين الماضيين إلى نمو الطلب على المنتجات المصرية من قبل الدول المجاورة فى أفريقيا والقفزة فى الطلب من قِبل أوروبا.

ذكر «نعمان» لـ«البورصة»، أن صادرات القطاع تواصل الزيادة التى حققتها خلال العام الماضى، وقفزت صادرات جميع المعادن خلال العام الماضى، بالإضافة إلى الاستفادة من ارتفاع السعر العالمى للذهب، كما تحقق طفرة فى الطلب خلال الفترة الراهنة مدعومة بالحرب الروسية على أوكرانيا وزيادة أسعار الشحن الدولى.

أضاف أن المصانع المصرية لديها طاقات إنتاجية ضخمة يمكن الاستفادة منها فى تلبية الطلب الخارجى خلال الفترة الحالية، والتى تعتبر وسيلة لإنعاش الطلب فى ظل تراجعه محلياً تزامناً مع قفزات أسعار المعادن فى السوق مؤخراً.

توقع أن تستمر هذه الزيادة فى الطلب، خلال العام الجارى، تزامناً مع توجه الدول الأوروبية إلى أسواق بديلة لمنطقة البحر الأسود والتى تستحوذ على النصيب الأكبر من حجم تجارة المعادن فى العالم.

وقال عماد عفيفى، مدير التصدير بشركة سيراميكا جرانيتو، إنَّ الأشهر الأولى من العام شهدت تراجعاً فى الطلب على السيراميك، لكن من المتوقع أن تعاود الانتعاش ثانية.

لفت إلى أن الفترة الماضية شهدت هدوءاً فى حركة الإنشاءات مع بداية العام الجديد ووقف التعاقدات من قِبل بعض الشركات المستوردة مع انتهاء العام وإعداد خطة العام الجديد.

أوضح أن المنتج المصرى من السيراميك يحظى بقدرة تنافسية عالية خلال الفترة الحالية مع الدول المجاورة حيث اعتبرته بديلاً للصينى مع قفزات أسعار الشحن.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2022/04/06/1528098