منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




تراجع الأسواق العالمية يضغط على البورصة المصرية قبل إجازات العيد


النمر: المؤشر الرئيسي يختبر مستوى 10300 نقطة الجلسات المقبلة

توقع متعاملون بالبورصة المصرية، أن يستمر الأداء السلبى لمؤشرات البورصة المصرية، خلال الجلسات التى تسبق إجازة عيد الفطر الأسبوع المقبل، على إثر تراجعات الأسواق العالمية التي كانت مخاوف رفع الفائدة سببًا رئيسيًا لها.

وتراجع مؤشر Stoxx600 الأوروبي مع بداية الأسبوع، 1.9% إلى أدنى مستوى منذ منتصف مارس، وانخفض مؤشر CAC40 الفرنسي بنسبة 2.0%، وهبط مؤشر DAX الألماني بنسبة 1.9%، وسيطرت على الأسواق الأوروبية، مخاوف بشأن التباطؤ الاقتصادي في الصين والزيادات السريعة في أسعار الفائدة الأمريكية.

تراجع المؤشر الرئيسي لـ”البورصة المصرية” EGX30 بنسبة 1.2% فى ختام تعاملات الأسبوع الماضى، عند مستوى 10548 نقطة، فيما صعد مؤشر EGX70 EWI بنسبة 3.1% إلى مستوى 1831 نقطة.

رجح إبراهيم النمر، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة نعيم لتداول الأوراق المالية، أن تكون هناك مؤثرات سلبية محلية ودولية، منها القلق من الإجازات الطويلة، مع مخاوف تراجعات الأسواق العالمية بسبب رفع الفائدة مطلع الشهر المقبل وتأثيره على الأسواق.

وأضاف أن السوق المصري كان أدائه سلبيا مع ختام التعاملات واقترب من نطاق دعم 10450 نقطة، لذلك سيختبر مستوى 10300 نقطة، وهى مستوى دعم قوي ارتد منها السوق أكثر من مرة، وتوقع أن يتكرر السيناريو فى الجلسات المقبلة.

أوضح أن مستوى 10300 نقطة، تعد منطقة شراء ذات مخاطر منخفضة يجب أن يعيد كل مستثمر مع الوصول لها التفكير وترتيب أوراقه لاتخاذ القرار الاستثمارى الصائب فى مثل هذا التوقيت.

وانخفض مؤشر “EGX30 capped” نهاية الأسبوع الماضى بنسبة 0.3% إلى مستوى 12992نقطة، فيما صعد مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 2.4% مستقرًا عند مستوى 2767 نقطة.

وألمح النمر إلى أن مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة شهد ارتدادة تصحيحية قوية، سيعود بعدها للأداء السلبى، بالتوازى مع الضغوط على الأسواق التى تحد من أى قوة شرائية، مما سيؤثر على السوق المصرى فى الفترة المقبلة.

وسجل السوق قيم تداولات 8.5 مليار جنيه بنهاية الأسبوع الماضى، من خلال تداول 1.5 مليار سهم، بتنفيذ 157 ألف عملية بيع وشراء، مقارنة بتداولات الأسبوع السابق التى بلغت قيمتها 42.9 مليار جنيه وكمية تداولات 2.6 مليار سهم، عبر 147 آلاف عملية، ليستقر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة عند مستوى 688.9 مليار جنيه.

عسران: توقعات بأداء سلبى فى إطار تعاملات هادئة

وقال محمد عسران، العضو المنتدب لشركة أرزان لتداول الأوراق المالية، إن كسر المؤشر الرئيسى لـ”البورصة المصرية” لمستويات الدعم قبل نهاية تعاملات الأسبوع الماضى سيقوده نحو مستوى 10250 نقطة، و التراجعات والمخاوف العالمية ستترك أثرًا سلبيًا على السوق المصري، لكن فى إطار جلسات هادئة.

وأضاف عسران، أن الأفضل حاليًا للمستثمر انتقاء الأسهم ذات الأسعار المنخفضة لكن بدون استخدام الشراء بالهامش، لحين وضوح الرؤية واستقرار الاقتصاد العالمى من التقلبات المتتالية.

وسجلت تعاملات الأجانب صافى بيع بقيمة 304.6 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 16.8% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، واتجه العرب، نحو الشراء بصافي تعاملات بلغ 157.7 مليون جنيه، وبنسبة استحواذ 11.4% وذلك بعد استبعاد الصفقات، واستحوذت الأسهم على 45.2% من تعاملات البورصة المصرية خلال الأسبوع الماضى، فى حين مثلت قيمة تداول السندات نحو 54.8% من التعاملات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2022/04/25/1533407