منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



اليابان تفتقر إلى السياح الأجانب رغم ضعف الين


يعاني القطاع السياحي في اليابان نقصا في عدد الزوار الأجانب وذلك رغم انخفاض قيمة الين قرب أدنى مستوياتها في عقدين، الأمر الذي عادة يجذب السياح للبلاد.

وحسبما ذكرت “بلومبرج”، أشار رئيس الوزراء “فوميو كيشيدا” مؤخرًا إلى أن تخفيف الإجراءات الحدودية سيسمح بعودة السياح لزيارة اليابان بعد توقف دام أكثر من عامين. ومع ذلك، من الصعب عودة أعداد السياح إلى مستويات اقتربت من 32 مليون سائح قبل انتشار وباء “كوفيد-19”.

وأفادت تعليقات “كيشيدا” بأنه يتطلع إلى جعل القيود المفروضة على دخول البلاد معادلة لأعضاء مجموعة السبعة الآخرين، مما يشير إلى أن قيود اليابان كانت أكثر صرامة من معظم الاقتصادات الكبرى الأخرى.

ويظهر التأثير السلبي لضعف قطاع السياحة على الاقتصاد الياباني، إذ يفتقد مكاسب سياحية من الإنفاق المباشر للسياح الأجانب بلغت نحو 4.8 تريليون ين (37 مليار دولار أمريكي) في عام 2019 قبل انتشار جائحة كورونا.

ولا يتوقع المحللون انفتاحًا كبيرًا خاصة قبل الانتخابات هذا الصيف، فيما يدرس رئيس الوزراء إعادة فتح الحدود للسائحين الأجانب في جولات جماعية في وقت مبكر من شهر يونيو.

أرقام

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: اليابان

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2022/05/12/1539198