منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“مصر للفنادق” تسدد 376.3 مليون جنيه من قرض تطوير “ريتز كارلتون”


كشفت شركة “مصر للفنادق”، عن إجمالي قيمة السداد المعجل لأقساط القرض المستحق للبنك الأهلي المصري، والبالغة 376.33 مليون جنيه، وذلك منذ قرار مجلس الإدارة في يناير 2017.

وقامت الشركة مؤخراً بالسداد المعجل الـ25 بمبلغ قدره 5 ملايين جنيه، سداداً عكسياً معجلاً للأقساط المستحقة وفوائد خدمة الدين على الشركة، على ألا تتحمل مصر للفنادق أيّ عمولات سداد معجلة.

وكان وافق مجلس إدارة شركة “مصر للفنادق” على البدء في السداد المعجل لاقساط القرض المستحق للبنك الأهلي المصرى.

وفوض المجلس رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للتفاوض مع البنك في آلية السداد المعجل لأقساط القرض والفوائد الخاصة بتطوير فندق النيل ريتز كارلتون، وفقًا للسيولة المتوفرة لديها.

وكان اعتمد المجلس استراتيجية نحو إدارة المخاطر والسيولة خلال الفترة المقبلة وتتضمن سدادات معجلة لشريحة القرض الثالثة وإقفالها بالكامل قبل نهاية العام المالي 2021-2022.

وأوضحت الشركة أنها قامت بسداد معجل رقم 19 بقيمة 10.1 مليون جنيه عكسيا للأقساط المستحقة وفوائد خدمة الدين عليها، على أن لا يتم تحمل الشركة لأي عمولات سداد معجلة.

واضافت “مصر للفنادق” أن إجمالي ما تم سداده من أقساط معجلة منذ قرار المجلس في 24 يناير 2017 وحتى الآن يبلغ 327.3 مليون جنيه.

وتحولت شركة “مصر للفنادق” إلى ربح 151.1 مليون جنيه خلال النصف الأول من العام المالي الجاري، مقارنة بصافي خسائر 106.5 مليون جنيه خسائر خلال نفس الفترة من العام المالي الماضي.

وزادت إيرادات الشركة خلال الستة أشهر الأولى من العام المالي الجاري لتصل 241.72 مليون جنيه، مقابل إجمالي إيرادات 7.04 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام المالي الماضي.

وسجلت الشركة صافي ربح 66 مليون جنيه خلال الفترة من يوليو حتى نهاية سبتمبر الماضي، مقابل خسائر بقيمة 67.85 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام المالي الماضي.

وارتفعت إيرادات الشركة خلال الثلاثة أشهر لتسجل 112.18 مليون جنيه بنهاية سبتمبر، مقابل 17.6 مليون جنيه خلال نفس الفترة من العام المالي السابق له.

وكان توقع عمرو عطية، العضو المنتدب التنفيذى لشركة مصر للفنادق تسجيل نتائج قوية خلال الربع الثاني من العام المالي 2021-2022، بدعم من المؤشرات الإيجابية من حيث زيادة الإيرادات وخفض التكاليف، خاصة تكاليف الاقتراض التي انخفضت بسبب اشتراك الشركة في مبادرة البنك المركزي بقطاع السياحة.

وأشار عطية، إلى ارتفاع نسبة الإشغال بالفندق خلال شهري أكتوبر ونوفمبر إلى نحو 75%، والذي يدعم النظرة الإيجابية للربع الثاني من العام المالى الجارى.

وأضاف أن الأداء المالي خلال الربع الأول من العام المالي الجاري جيد بتسجيل أرباح بلغت 66 مليون جنيه، مقابل خسائر 67 مليون جنيه، ويعود إلى الارتفاع الكبير لايرادات فندق النيل ريتز كارلتون التي بلغت 121 مليون جنيه عوائد صافية للمالك خلال ثلاثة شهور.

ولفت إلى أن الشركة تعمل على عدة محاور لتعظيم العوائد والأرباح حتى عودة السياحة إلى معدلاتها الطبيعية، والانتهاء من جميع أعمال تطوير فندق سفير دهب المتوقع افتتاحه خلال الشهر المقبل.

وأشار إلى خطة استثمارية لإضافات جوهرية لفندق النيل ريتز كارلتون، والتي سيظهر أثرها في تعظيم العوائد.

وأوضح أن الشركة تعمل عن كثب على متابعة إنهاء التصفية لشركة الشرق الاوسط للتنمية السياحية والتي كانت متوقفة لأكثر من 35 سنة، لافتًا إلى نجاح الشركة فى الحصول على مبلغ نحو 4.5 مليون جنيه من التصفية، وجار العمل على إنهاء الالتزامات القانونية مع محافظة الاسماعيلية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: مصر للفنادق

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2022/05/19/1541802