منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




الرقابة المالية تُقر السير في زيادة رأسمال “العبوات الطبية” لـ131 مليون جنيه


وافقت الهيئة العامة للرقابة المالية، على نشر تقرير إفصاح السير في إجراءات زيادة رأس المال المصدر لشركة “العبوات الطبية”.

ويتضمن التقرير زيادة رأس المال المصدر والمدفوع من 69 مليون جنيه ليصبح 131 مليون جنيه بزيادة قدرها 62 مليون جنيه موزعة على 310 ملايين سهم بقيمة اسمية 20 قرشاً للسهم، بالإضافة إلى مصاريف إصدار 2 قرش لكل 5 أسهم.

وأضافت الرقابة المالية أن الزيادة لقدامى المساهمين ويتم سدادها نقداً، مع السماح باستخدام أصحاب الأرصدة الدائنة أرصدتهم.

قرر مجلس إدارة شركة “العبوات الطبية”، زيادة رأس المال المصدر والمدفوع من 69 مليون جنيه إلى 131 مليون جنيه.

وتقدر الزيادة بـ62 مليون جنيه، موزعة على 310 ملايين سهم بالقيمة الاسمية وقدرها 20 قرشاً للسهم، بالإضافة إلى 0.02 من قيمة السهم مصاريف إصدارة.

وأضافت الشركة أن الزيادة عن طريق إصدار أسهم بالزيادة النقدية، بالإضافة إلى إصدار أسهم مقابل الأرصدة الدائنة المستحقة السداد للمساهمين من قِبل الشركة مع السماح بتداول حق الاكتتاب منفصلا عن السهم الأصلي.

واعتمد مجلس الإدارة الدراسة التي أعدتها شركة العاصمة للاستشارات المالية بشأن مبررات زيادة رأس المال، مع الموافقة على نموذج الإفصاح.

واعتمدت الجمعية العامة العادية لشركة “العبوات الطبية”، تقرير مجلس الإدارة ومراقب الحسابات عن العام الماضي.

وصدقت العمومية على القوائم المالية للعام الماضي، مع إخلاء طرف مجلس الإدارة عن الفترة.

وحققت الشركة صافي ربح 7.6 مليون جنيه خلال الفترة من يناير حتى سبتمبر الماضي، مقابل 4.72 مليون جنيه بالفترة المقارنة من 2020

وارتفعت مبيعات الشركة خلال الفترة إلى 34.28 مليون جنيه، مقابل مبيعات بلغت 29.8 مليون جنيه بالفترة المقارنة من 2020.

وكان استحوذ المساهم (فؤاد فوزي بخيت)، على 0.23% من أسهم رأسمال شركة “العبوات الطبية” بقيمة إجمالية 739.2 ألف جنيه.

واشترى المساهم 800 ألف سهم، بقيمة إجمالية 739.2 ألف جنيه، بمتوسط سعر شراء للسهم الواحد 0.924 جنيه للسهم.

وتبلغ حصص المجموعات المرتبطة بالمساهم كلًا من: “فوزي 16.62%، ومارتينا 1.97%، ورمزي 9.27%، وفؤاد رمزي 4.51%، وأندرو 0.43%.

قرر مجلس إدارة شركة “العبوات الطبية”، عدم إجراء توزيعات نقدية على المساهمين عن أرباح العام الأسبق 2020، لتغطية جزء من الخسائر المرحلة وسداد مديونية البنك الأهلي المصري.

وأكدت الشركة أنها تعمل على تحسين المركز المالي للشركة من خلال خفض تكلفة المبيعات رغم زيادة الأسعار السيادية، وكذلك خفض المصروفات والاهتمام بجودة المنتجات والتسويق والبيع.

وأضافت أنها ستقوم بسداد المطالبات والمستحقات المتأخرة على الشركة لمعظم الجهات الحكومية وغير الحكومية، وبدء سداد مديونية البنك الأهلي المصري طبقاً لجدول التسوية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2022/05/24/1543251