منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




استقرار الأسهم اليابانية في نهاية التعاملات رغم تباطؤ نشاط القطاع التصنيعي


استقرت الأسهم اليابانية في نهاية تعاملات الخميس، بعدما كشفت بيانات عن تباطؤ نشاط القطاع التصنيعي في البلاد، ووسط مخاوف تتعلق بمدى تأثير سياسة بنك اليابان التيسيرية على الأسواق في ظل اتجاه البنوك المركزية الأخرى لتشديد السياسة النقدية.

وأظهرت البيانات الاقتصادية الصادرة اليوم تباطؤ مؤشر مديري المشتريات التصنيعي -الذي يقيس نشاط المصانع في اليابان- خلال يونيو إلى 52.7 نقطة من 53.3 نقطة في مايو، ليصل إلى أدنى مستوياته منذ فبراير بسبب القيود الصارمة المرتبطة بـ”كوفيد-19″ التي أدت لتعطل سلاسل التوريد في الصين وبالتالي أثرت على اقتصاد اليابان المعتمد على التجارة.

هذا وكشفت بيانات وزارة المالية اليابانية أن المستثمرين الأجانب باعوا سندات حكومية بقيمة 4.8 تريليون ين (35.3 مليار دولار) في الأسبوع المنتهي في السابع عشر من يونيو، وهو أعلى مستوى على الإطلاق، وسط مخاوف بشأن سعي بنك اليابان لخفض عوائد السندات في ظل ارتفاع أسعار الفائدة عالميًا.

وعلى صعيد تداولات مؤشرات الأسهم اليابانية، استقر مؤشر “نيكي” في نهاية الجلسة عند 26171 نقطة، كما استقر مؤشر “توبكس” الأوسع نطاقًا عند 1851 نقطة.

وارتفعت العملة اليابانية بنسبة 0.37% إلى 135.76 ين مقابل نظيرتها الأمريكية، في تمام الساعة 08:40 صباحًا بتوقيت القاهرة.

أرقام

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2022/06/23/1552063