منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




1.4 مليار دولار صادرات مصر إلى تركيا فى الربع الأول من 2022


بشاى: فرص كبيرة للصادرات المصرية لدخول “أنقرة”

كشف المهندس متي بشاي، نائب رئيس جمعية رجال الأعمال الأتراك المصريين “تومياد”، إن الصادرات المصرية لتركيا سجلت ارتفاعًا ملحوظًا خلال الفترة الماضية لتصل إلى حدود 1.4 مليار دولار خلال الربع الأول من العام الحالى 2022.

وأوضح “بشاي”، على هامش استقبال للقائم بأعمال السفارة التركية الجديد صالح موتلو شين لعرض الفرص الاستثمارية المتاحة في مصر، أن أهم الصادرات المصرية تتمثل فى مستحضرات وزيوت خفيفة من بترول وبيتومين وأفلام وصفائح وشرائط من بولي إيثيلين ومنتجات من حديد وخلائط حديدية وسيطة ومواسير من صلب وحديد مولاس وأوانٍ معدنية من ألومنيوم والبولي بروبلين في صورة أولية وأمونيا لا مائية وأسود الكربون والكحول ميثايل وصادرات زراعية وزراعية مصنعة.

وقال بشاي، فى بيان، إن الصناعات المصرية لديها فرص تصديرية كبيرة للسوق التركي، و الجمعية بصدد إعداد وترتيب هذه الفرص التصديرية، وأنه بالرغم من أن الميزان التجاري بين مصر وتركيا يميل لصالح تركيا إلا أن الصادرات المصرية شهدت تحسناً كبيرًا خلال السنوات الماضية، ومتوقع ان تواصل ارتفاعها مستقبلا.

ووفقاً لأحدث تقارير الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء، نمت الصادرات المصرية إلى تركيا بنسبة 178.9%، لتصل إلى حدود 1.4 مليار دولار خلال الربع الأول من العام الحالى 2022 مقابل 537.1 مليون دولار خلال الربع المناظر من العام السابق عليه، بزيادة بلغت قيمتها 960.6 مليون دولار.

وجاءت صادرات وقود وزيوت معدنية ومنتجات تقطيرها فى المرتبة الأولى بين صادرات مصر لتركيا والتى ارتفعت قيمتها إلى حدود 927.1 مليون دولار خلال الربع الأول من عام 2022 مقابل 8.2 مليون دولار خلال الربع المناظر من العام السابق عليه، بزيادة قدرها 918.8 مليون دولار، بنسبة ارتفاع بلغت 11095.9%، يليها صادرات لدائن ومصنوعاتها بقيمة 124.7 مليون دولار خلال الربع الأول من عام 2022 مقابل 140.4 مليون دولار خلال الربع المناظر من العام السابق عليه، بانخفاض قدره 15.7 مليون دولار بنسبة 11.2%.

البربري: وفود اقتصادية تركية لبحث الاستثمار فى مصر

وقال شريف البربري عضو مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال الأتراك المصريين، إن الجمعية تأسست فى 2003 بمشاركة 22 رجل أعمال، وحاليا يزيد عدد أعضائها على 800 عضو، يديرون شركات يبلغ إجمالي استثماراتها نحو 8 مليارات دولار.

واضاف “البربري”، أنه يجري الإعداد لوفود اقتصادية بين البلدين لزيادة التبادل التجاري وتوطين الصناعة المصرية، و السوق التركى يحتاج للصادرات المصرية، كما أن تركيا تتميز فى صناعات المعدات بشكل جيد ويمكن للمصانع المصرية الاستفادة من هذه الميزة.

أضاف أن الاستيراد من تركيا خاصة فى قطاع المعدات الخاصة بالمصانع أقل تكلفة نظرا لقرب المسافة بين البلدين، فضلًا عن أن تركيا تتميز فى هذه الصناعة بجودة عالية لا تقل عن الدول الأوروبية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2022/07/04/1555479