منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




مخاوف الركود تحضر مجددًا وتهبط بالسوق الأمريكى.. ولوسيد ضمن الضحايا


تراجعت الأسهم الأمريكية يوم الخميس حيث ينتظر المستثمرون بيانات اقتصادية جديدة عن سوق العمل والتي ستقدم مزيدًا من المعلومات حول الركود المحتمل في الولايات المتحدة.

هبط مؤشر ناسداك بـ 0.33% خاسرًا 42.61 نقطة، فيما سجل مؤشر إس آند بي 500 هبوطًا بـ 0.36% ليسجل 4140.8 نقطة، أما مؤشر داو جونز الصناعي فهبط بـ 0.40%.

في الوقت الذي يرتفع فيه الذهب بقوة بأكثر من نقطة ونصف لتصل أسعار عقوده إلى 1804.2 دولارًا للأوقية، فيما يسجل السعر الفوري للأوقية 1787.63 دولارًا.

وفي حين نجحت عوائد سندات الخزانة أجل 30 عامًا للتحول للإيجابية بيزايدة 0.15%، لا تزال عوائد سندات الخزانة أجل 10 سنوات وسنتين في الهبوط بـ 1.91% و1.51% على التوالي.

ونجحت الفضة في الارتفاع بـ 0.78% لتسجل 20.047 دولارًا.

البيانات تنشر الخوف

بعد ذلك، تتجه كل الأنظار إلى تقرير الوظائف لشهر يوليو الذي سيصدر يوم الجمعة. وسيوضح التقرير ما إذا كانت قوة سوق العمل في الولايات المتحدة- التي كانت حجر الزاوية في التخلص من مخاوف الركود استمرت في يوليو.

قال مايك لوينجارت، العضو المنتدب لاستراتيجية الاستثمار في مورجان ستانلي (NYSE:MS) في رسالة بريد إلكتروني: “مع صدور تقرير الوظائف غدًا، من غير المرجح أن يكون الارتفاع الطفيف اليوم في مطالبات البطالة سوقًا رئيسيًا أو محركًا لمجلس الاحتياطي الفيدرالي، وسينتظر المستثمرون لمعرفة ما إذا كان سوق العمل يمكنه الصمود في وجه حملة رفع أسعار الفائدة التي قام بها بنك الاحتياطي الفيدرالي كما فعل في يونيو”.

وحققت أغلب الأسهم في وول ستريت ارتفاعات قوية في جلسة أمس حيث تقدم مؤشر داو جونز بأكثر من 400 نقطة، بينما كسب مؤشر إس آند بي 500 أعلى مستوى له منذ يونيو. قفز مؤشر ناسداك المركب ثقيل التكنولوجيا بنحو 2.5%.

حصل المستثمرون على الضوء الأخضر للقفز مرة أخرى إلى أسماء التكنولوجيا التي تعرضت للضرب بعد انتعاش مفاجئ في مؤشر مديري المشتريات الخدمي لشهر يوليو وتعليقات رئيس الاحتياطي الفيدرالي في سانت لويس جيمس بولارد.

وقال بولارد إنه لا يعتقد أن الولايات المتحدة تمر بحالة ركود، مشيرًا إلى مكاسب في الوظائف وانخفاض معدل البطالة.

لوسيد وداتا دوج

تراجعت أسهم لوسيد وداتا دوج يوم الخميس، مما أدى إلى أدى إلى انخفاض مؤشر ناسداك المركب، بعد تقارير الأرباح الفصلية.

وانخفض سهم داتادوج بنسبة 5% تقريبًا بعد إعطاء توقعات متحفظة للإيرادات للربع الثالث، على الرغم من أن نتائجه الفصلية فاقت توقعات وول ستريت. فيما تراجعت شركة لوسيد جروب، إحدى شركات صناعة السيارات، عن أكثر من 10% بعد خفض توقعات الإنتاج لعام 2022 للمرة الثانية.

ارتفعت أسهم كوين بيز يوم الخميس بعد أن أعلنت بورصة العملات الرقمية عن شراكة مع بلاك روك ستسمح لعملائها المؤسسيين بشراء البيتكوين. وارتفعت أسهم كوينباس في آخر مرة بنسبة 25.2%، متراجعين من الارتفاع بـ 40% في وقت سابق من اليوم.

وقالت الشركة على مدونتها إن الخدمات في عرض Prime الخاص بالشركة ستكون متاحة لعملاء منصة إدارة محافظ BlackRock للمستثمرين المؤسسيين. وستوفر كوينباس إمكانات تداول العملات المشفرة والحفظ والوساطة الرئيسية وإعداد التقارير. BlackRock هي أكبر شركة لإدارة الأصول في العالم مع أكثر من 8 تريليون دولار تحت إدارتها.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2022/08/04/1564637