منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




شركات صينية تقترب من التعاقد مع “النويس” لتنفيذ محطات طاقة متجددة


مفاوضات متقدمة مع “باور تشاينا” و”تشاينا إنرجى” للفوز بالأعمال الإنشائية

اقتربت شركتان صينيتان من الفوز بأعمال تدشين محطات طاقة متجددة فى مصر، سبق أن تعاقدت عليها «إيمياباور»، التابعة لمجموعة النويس الإماراتية مع وزارة الكهرباء بقدرات إجمالية تبلغ 1000 ميجاوات واستثمارات تتجاوز 1.2 مليار دولار.

وقالت مصادر لـ«البورصة»، إنَّ مناقشات ومشاورات أجريت طوال الأسابيع الماضية مع شركتى «باور تشاينا»، و«تشاينا إنرجي» لتنفيذ محطة طاقة رياح بقدرة 500 ميجاوات ومحطة طاقة شمسية بقدرة 500 ميجاوات، ومن المقرر حسم الأمر قبل نهاية العام.

وكان مسئولو الشركة الإماراتية أجروا مباحثات ومفاوضات مع شركات بجنسيات مختلفة لتدشين المشروعات منذ بداية العام، وبعض المناقشات توقفت وأخرى لم تكتمل لبعض الأمور الفنية أو المالية، وفقاً لما ذكرته المصادر.

وبحسب الاتفاق بين الشركة المصرية لنقل الكهرباء والنويس، ستنشئ الشركة الإماراتية محطة طاقة رياح فى منطقة جبل الزيت بقدرة 500 ميجاوات، وتشترى الشركة المصرية للكهرباء، الكيلووات/ ساعة المنتج من المشروع بنحو 3.1 سنت دولار، شاملاً حق الانتفاع بالأرض.

وتشترى الشركة المصرية لنقل الكهرباء الطاقة المنتجة من محطات الطاقة الشمسية بقيمة 2.48 سنت مقابل كل كيلووات، وستدخل المشروعات مرحلة التنفيذ فى العام الجارى.

وعقد مسئولو وزارة الكهرباء اجتماعات مع ممثلى الشركة الإماراتية؛ لمناقشة الجدول الزمنى لتنفيذ المحطات، والموعد المقترح للإغلاق المالى للمشروعات، وما زالت الفترة الحالية مرحلة قياسات سرعات الرياح ودراسات موقع المشروع، وفقاً لما ذكرته المصادر.

وتستهدف وزارة الكهرباء زيادة القدرات المنتجة من الطاقة المتجددة ضمن خطتها لتنويع مصادر الإنتاج على الشبكة الكهربائية، وتصل نسبة مساهمة الطاقة النظيفة من إجمالى القدرات المنتجة على الشبكة نحو 20%، ومن المزمع زيادتها لتصل إلى 42% فى عام 2035.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2022/08/17/1568419