الحوافز الحكومية ترفع الطلب على المجمعات الصناعية فى الصعيد


عبدالحليم: 50% من وحدات “البغدادي” بالأقصر ذهبت لصغار المستثمرين

قال مسئولو الاستثمار ومديرو المناطق الصناعية في بعض محافظات الصعيد، إن الحوافز التي منحتها الحكومة لمستثمرى المجمعات الصناعية بالوجه القبلي، أسهمت في رفع معدلات الطلب عليها.

وتضمنت الحوافز التي أقرها مجلس الوزراء مؤخرًا للمجمعات المقامة فى محافظات جنوب الصعيد، منح فترة سماح من القيمة الإيجارية ومصاريف الصيانة والخدمات لمدة 9 أشهر من تاريخ تسليم الوحدة، وتخفيض القيمة الإيجارية لتتراوح بين 15.5 ـ 20.5 جنيه للمتر.

وتأتى الحوافز لتعزيز استراتيجية الحكومة الهادفة إلى تنمية ورفع معدلات النمو الاقتصادى بمحافظات الصعيد، فضلا عن توفير فرص عمل مباشرة وغير مباشرة.

قال مصطفي عبدالحليم، مدير منطقة البغدادي الصناعية بمحافظة الأقصر، إن الحوافز غيرت من دفّة الاستثمارات المتدفقة إلى المنطقة من حجز أراضٍ صناعية للبناء عليها إلى طلبات تخصيص وحدات جاهزة في المجمع الصناعي الذي يجرى طرحه على المستثمرين حاليًا.

أضاف لـ “البورصة”، أن 50% من الحاصلين على وحدات بالمجمع الصناعي حاليًا من صغار المستثمرين، والباقي شركات تعمل في السوق وترغب في إضافة نشاط تكميلي لزيادة نسبة المكون المحلي في منتجاتها.

وأوضح أن معدلات التشغيل في المجمع بدأت تزداد تدريجيًا مع تحسن الأوضاع في السوق المحلي وتلاشي التداعيات التي فرضتها جائحة كورونا والحرب بين روسيا وأوكرانيا، متوقعًا أن يسهم ذلك في تشغيل المجمع بكامل طاقته خلال الربع الأول من العام المقبل بحد أقصى.

ويقام المجمع الصناعي بمنطقة البغدادي على مساحة 49 فدانا، ويضم 206 وحدات بمساحة 384 مترا نموذج (أ) ومساحة 432 مترا نموذج (ب)، كما أنه متخصص في أغلب القطاعات مثل الصناعات الهندسية والغذائية والكيماوية ومواد البناء ديكورية والمفروشات والملابس الجاهزة.

وطرحت الهيئة العامة للتنمية الصناعية كراسات الشروط لـ 206 وحدات بنظام التمليك أو الإيجار.

عزت: التيسيرات الأخيرة فتحت بابًا جديدًا لدخول الاستثمارات إلى قنا

وقال عماد عزت، مدير الاستثمار بمحافظة قنا، إن المحافظة تتعاون مع الهيئة العامة للتنمية الصناعية لجذب المزيد من الاستثمارات المحلية والأجنبية إلى المناطق الصناعية والمجمع الصناعي الجديد لسرعة تسكينه وتشغيل الوحدات.

وأضاف أن التيسيرات التي منحت لمستثمري المجمعات الصناعية، فتحت بابًا جديدًا لدخول مزيد من الاستثمارات إلى المحافظة، متوقعًا أن تعمم التجربة في أكثر من منطقة صناعية حال حقق المجمع الحالي المرجو منه خلال الفترة المقبلة.

ولفت إلى أن عددا كبيرا من المستثمرين الحاصلين على وحدات يمتلكون صناعات قائمة ويرغبون فى تطوير أنشطتهم، وبالتالي المجمعات الصناعية هى البديل الأرخص حاليًا لتنفيذ توسعاتهم المستهدفة.

قال عزت، إن وزارة التجارة والصناعة أقرت عددا من التيسيرات للراغبين في الحصول على وحدات أبرزها مساعدة المشروعات في الحصول على تمويل ميسر لشراء الآلات والمعدات من خلال جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر.

ويعد مجمع الصناعات الصغيرة والمتوسطة بمنطقة «هو» الصناعية في مدينة نجع حمادى من أكبر المجمعات على مستوى الجمهورية، إذ يقع على مساحة 74 فدانًا ويضم 28 هنجرا تضم بدورها 420 وحدة صناعية، منها 322 وحدة على مساحة 216 مترا مربع و86 وحدة على مساحة 432 مترا مربعا.

ويتضمن المجمع عدة قطاعات صناعية هي الصناعات الغذائية والهندسية والصناعات الكيماوية البسيطة ومواد البناء، ومن المتوقع أن يوفر نحو 15 ألف فرصة عمل للشباب مباشرة وغير مباشرة.

وقال مدحت حسن، مدير إدارة الاستثمار بمحافظة أسيوط، إن المحافظة تروج للاستثمار في المجمع الصناعي بمنطقة عرب العوامر، عن طريق الحوافز التي منحتها الدولة مؤخرًا للمستثمرين في مجمعات الصعيد.

أضاف أن الهيئة العامة للتنمية الصناعية هي الجهة المسئولة عن تخصيص الوحدات الجاهزة للمستثمرين، والمحافظة بدورها تتابع حركة الاستثمار والعمل على تذليل المعوقات التي تواجه عملهم.

ويضم مجمع الصناعات الصغيرة والمتوسطة المقام بمنطقة عرب العوامر الصناعية بمركز أبنوب، نحو 272 وحدة صناعية، ومنطقة إدارية تجارية، ومنطقة خدمية أقيمت على مساحة 71 فدانا.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2022/11/09/1595697