تراجع تكاليف الشحن البحرى مع تباطؤ حركة التجارة العالمية


اللمعى: سعر الحاوية انخفض من 10 آلاف دولار بين الصين وأوروبا إلى 5 آلاف دولار

أحمد: أسعار الشحن الجوى للحاصلات الزراعية لن تتأثر بزيادة سعر صرف الدولار بمصر

قالت مصادر بالخطوط الملاحية، إن هناك انخفاض بتكلفة نولون الشحن العالمى بنسبة 30% خلال الفترة الماضية بسبب حالة التضخم العالمى، وتراجع الطلب على نقل البضائع عبر العالم، والتى تشهد تراجعا فى الطلب منذ اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية.

وأضاف مصدر رفض ذكر اسمه يعمل بأحد الخطوط الملاحية، لـ “البورصة”، أن تحريك سعر الصرف بمصر لم يؤثر على زيادة نولون الشحن البحرى والجوى لأنه خاضع لحركة التجارة العالمية فقط التى تشهد حالة ركود حاليا بسبب الأوضاع والتطورات العالمية مما دفع أسعار نولون الشحن للانخفاض فى الوقت الحالى.

وقال مسئول بأحد الخطوط الدنماركية المنشأ أن انخفاض نولون الشحن يعود إلى ضعف حركة التجارة العالمية التى بدأت من الصين بسبب فيروس كورونا مرورا بالحرب الأوكرانية الروسية نهاية بالتطورات العالمية بسبب المناخ وتطوراته ساهمت فى الضعف الشديد لحركة الشحن بجميع الخطوط الملاحية.

وأشار إلى أن أسعار نولون الشحن لن ترتفع بسبب انخفاض الطلب العالمى على تداول حركة البضائع بسبب ظاهرة التضخم موضحا أن سعر نولون الشحن العالمى محدد بالدولار فى الأساس ولن يتأثر بالقرارات المحلية على الإطلاق سواء بارتفاع أو انخفاض سعر الدولار المحلى.

وقال النائب عادل اللمعى رئيس غرفة ملاحة بورسعيد وعضو لجنة النقل بمجلس الشيوخ، “هناك انخفاض حاد فى نوالين الشحن العالمية بسبب مستجدات الساحة السياسية بين روسيا وأوكرانيا التى ألقت بظلالها الغامضة على سوق التجارة العالمى”.

وأضاف اللمعى، أن تكلفة شحن الحاوية انخفض بنسبة 50%، حيث أن سعر الحاوية انخفض من 10 آلاف دولار بين الصين وأوروبا ليصل إلى 5 الاف دولار حالياً بسبب تراجع حجم البضائع التى يتم نقلها عالميا بجانب حل أزمة نقص المعروض من الحاويات الفارغة التى ظهرت منتصف العام الماضى بعد زيادة الطلب على نقل البضائع بعد تلاشى التأثيرات السلبية لانتشار فيروس كورونا.

وأوضح أنه من المتوقع حدث تحسن نسبى بالسوق العالمى والمحلى شريطة استقرار الأوضاع الدولية وعودة الحركة التجارية والطلب العالمى على نقل البضائع بين دول العالم.

وقال المهندس محمد أحمد رئيس لجنة الشحن الجوى بالغرفة التجارية بالإسكندرية، إن أسعار الشحن الجوى للحاصلات الزراعية لن تتأثر بزيادة سعر صرف الدولار مرجعاً ذلك إلى ركود حركة الشحن الجوى عالمياً مما أدى إلى تراجع أسعار نولون الشحن.

وذكر أن سعر شحن الكيلو بضائع من الصين إلى أوروبا وصل إلى 6 دولارات مقارنة بنحو 14 دولار خلال العام الماضى بسبب تراجع حجم البضائع المنقولة بينهم فى ظل الركود عالمياً.

وقال المهندس هيثم طلحة عضو الاتحاد العام للغرف التجارية، إن انخفاض أسعار تكلفة شحن الحاويات ليس بجديد، ومن المتوقع تحسين السوق مطلع العام المقبل.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الشحن

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2022/11/09/1596353