الموت ينهى رحلة “رؤوف غبور” طبيب صناعة السيارات


غيَّب الموت، أمس، رجل الأعمال الدكتور رؤوف غبور، مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة جى بى أوتو عن عمر يناهز 69 عاماً، لينهى رحلة الرجل الاستثمارية التى بدأها قبل عقود إلى أن وصل بشركته لتكون من بين أكبر وأشهر المجموعات الصناعية فى مصر والمنطقة وانتهت أيضاً رحلة الرجل مع آلامه التى ظل يعانيها بعد إصابته بمرض سرطان البنكرياس.

تخرج غبور فى كلية الطب بجامعة عين شمس عام 1976، وبدأ حياته المهنية بشركة عائلته المتخصصة فى تجارة قطع غيار السيارات، وبعدها حصل على عقود توزيع لعلامات تجارية عالمية، وأسس شركاته الخاصة التى أصبحت من أكبر الشركات العاملة فى تجميع وتوزيع السيارات بمصر.

فى مذكراته التى نشرها «غبور» قبل أشهر يقول إن تجربته فى قطاع صناعة السيارات على مدار العقود الأخيرة أثبتت أن التخطيط والهيكلة الإدارية أهم خطوات النجاح، بجانب القدرة على إعادة التحفيز وتجديد الدوافع مهما كانت العثرات والظروف المحيطة.

وخط فى مذكراته مجموعة من النصائح كان من بينها أن حل أزمات مصر الاقتصادية يستوجب اجتذاب الكفاءات المصرية المهاجرة وتقليدها مناصب؛ لأنهم بالفعل حصلوا على ثقة المجتمع الغربى فى أوقات سابقة، ما سيجعل من السهل إعادة تكرار نجاحاتهم فى موطنهم الأصلى.

وذكر أن الصناعة والزراعة هما الاقتصاد الحقيقى التنموى الداعم لاقتصاد أى دولة.. وتنوعت أنشطة شركات غبور بين صناعة السيارات ومستلزماتها ثم انتقلت قبل نهاية رحلته إلى الأنشطة المالية غير المصرفية مثل التأجير التمويلى والتخصيم والتمويل متناهى الصغر والتمويل الاستهلاكى.

وجه «غبور» نصيحة لرجال الأعمال أن التخطيط مهما كان مكلفاً، ستكون أقل من الخسائر المحتملة فى حالة تنفيذ مشروع غير مخطط له بالقدر الكافى، كما أن تشجيع تصعيد الأشخاص المؤهلين علمياً والأكثر ذكاء وطموحاً أولى مراحل تطوير الإدارة المؤسسية.

شدد على أن أهمية عدم التدخل فى عمل المعاونين وقراراتهم من الأمور المهمة فى مجال الإدارة مع اختيار مستشارين بمهارات عالية وخبرات دولية ومحلية.

أشار إلى أن تجربة مصر للإصلاح الاقتصادى والتحول لاقتصاد جاذب للاستثمارات ينقصها وقف الممارسات التى يقوم بها بعض كبار وصغار المديرين الحكوميين وتحديداً التى تعطل الاستثمار ومساعى الدولة، مضيفاً أن أهم ما اكتشفه عقب تأسيس 50 شركة يعمل بها 25 ألف عامل وحجم أعمالها تتجاوز الـ15 مليارات جنيه سنويًا، أن اللا مركزية والابتعاد عن الفردية فى الإدارة أمر ضرورى لضمان النجاح.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: غبور أوتو

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2022/11/09/1596405