البنك الدولى يُخصص 497 مليون دولار لدعم مشروعات الطاقة المتجددة فى جنوب إفريقيا


خصص البنك الدولي 497 مليون دولار لمشروعات الطاقة المتجددة في جنوب إفريقيا في مسعى لتقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

وذكر البنك، في بيان صحفي، اليوم الأربعاء، أن التمويل موجه على وجه التحديد لإيقاف تشغيل وإعادة استخدام محطة مدينة كوماتي لتوليد الطاقة التي تعمل بالفحم باستخدام مصادر الطاقة المتجددة والبطاريات، في إطار برنامج تحويل الطاقة في البلاد.

وأشار إلى أن الأموال المخصصة تسمح بتزويد البلاد بنحو 220 ميجاواط من حلول الطاقة المتجددة (بما في ذلك 150 ميجاواط من الطاقة الشمسية الكهروضوئية و70 ميجاواط من الرياح) و150 ميجاواط من البطاريات لتحل محل محطة الطاقة الحالية التي تعمل بالفحم من أجل تحسين جودة إمداد الطاقة واستقرار الشبكة.

ومن جانبه، قال وزير الشركات العامة في جنوب إفريقيا، برافين جوردهان، إن سلطات البلاد تأمل في أن يكون للمشروع فوائد اجتماعية إيجابية لمنطقة كوماتي إذ يستخدم جزء من تمويل المشروع لخلق فرص اقتصادية للمجتمعات المحلية، والتي من المفترض أن يستفيد منها حوالي 15 ألف شخص، كما يتم نقل العمال في محطة كوماتي إما إلى منشآت أخرى تديرها شركة الطاقة الوطنية، أو المشاركة في برامج تحسين المهارات لنشر محطات الطاقة المتجددة.

وعلق مراقبون على هذه الخطوة بالقول إن البلاد قبل بضع سنوات، بدأت في التحرك نحو مسار تخفيض الكربون، وإمداد طاقة مستدامة بأسعار معقولة، وأنه بحلول 2030، تأمل جنوب إفريقيا في وقف 12 جيجاواط من محطات الطاقة التي تعمل بالفحم مع تطوير 18 جيجاواط من الطاقة المتجددة ، بالاعتماد بشكل أساسي على القطاع الخاص.
وأكدوا أن إيقاف تشغيل المحطات التي تعمل بالفحم أمر بالغ الأهمية لانعكاسات هذه الخطوة إيجابياً للتخفيف من الآثار الاجتماعية والاقتصادية للعمال والمجتمعات.

أ. ش. أ

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: البنك الدولى

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2022/11/09/1596460