وزير الصناعة: نسعى للاستفادة من برامج وخدمات مركز التجارة الدولية


هاميلتون: حريصون على توسيع أطر وبرامج التعاون المشترك مع الحكومة المصرية

عقد المهندس أحمد سمير وزير التجارة والصناعة لقاءً موسعاً مع باميلا كوك هاميلتون المدير التنفيذي لمركز التجارة الدولية، حيث استعرض اللقاء المشروعات والبرامج التي ينفذها المركز في مصر ودول القارة الأفريقية وذلك في مجالات الدعم الفني وبناء القدرات وتمكين المرأة والشباب وزيادة تنافسية الشركات الصغيرة والمتوسطة وربطها بسلاسل القيمة العالمية.

وقال وزير التجارة، إن الدولة المصرية تدعم أنشطة المركز الهادفة لتخفيف وطأة التداعيات الاقتصادية العالمية الراهنة الناجمة عن جائحة كورونا والأزمة الروسية الأوكرانية على الدول النامية ومساعدتها على تحقيق النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة.

وأوضح أن اللقاء استعرض المشروعات التي يشارك بها مركز التجارة الدولية في مصر بالتعاون مع عدد من الجهات الدولية والوطنية المعنية والتي تشمل مشروع تعزيز دور المرأة في التجارة الدولية “She Trades” والهادف إلى دعم وتشجيع الأعمال الخاصة بالمرأة لاسيما المشروعات الصغيرة والمتوسطة لتصدير منتجات الحرف اليدوية.

ولفت إلى أنه تم استعراض مشروع جيتكس ميناتكس والذي يقدم مساعدة فنية لدعم قطاع الملابس والمنسوجات من اجل تعزيز وتحسين سلسلة القيمة الخاصة به وتنويع منتجاته وتعزيز تواجد المنتج المصري بالأسواق الحالية وفتح أسواق جديدة؛ حيث حقق المشروع نجاحاً ملموساً في زيادة الإنتاجية والصادرات وترشيد استهلاك الطاقة والمياه، معرباً عن تطلع مصر لتنفيذ برامج مماثلة لهذا المشروع في قطاعات صناعية أخرى.

ونوه الوزير إلى أن اللقاء تناول أيضاً المشروع الاقليمي الخاص بتدريب الشركات الصغيرة والمتوسطة على التصدير في إطار منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية AFCFTA، وكذا مشروع آلية تيسير التجارة والاستثمار الأورومتوسطية.

ولفت إلى تطلع مصر للاستفادة من مبادرات مركز التجارة الدولية فى مجالات زيادة الإنتاجية ودعم الصادرات للمشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال تطوير وبناء قدرات العاملين بالمنشأت الصغيرة والمتوسطة والمصدريين لرفع الوعي بالسياسات التجارية والتعامل مع الأسواق الخارجية وكذا المشاركة فى المعارض الداخلية والخارجية.

وأشار سمير إلى أن اللقاء استعرض برامج تسهيل التجارة المقدمة فى إطار البرامج والمنح التى يقدمها المركز، لافتاً إلى حرص الوزارة على الاستفادة من برامج المركز فى مجالات الطاقة والتغير المناخى والتحول الرقمى.

وأعرب الوزير عن تطلع الجانب المصري لتعزيز التعاون مع المركز في مجال التطوير المؤسسي والدعم الفنى للجهات المصرية المعنية بالتجارة الخارجية والترويج للصادرات وعلى رأسها وزارة التجارة والصناعة والجهات التابعة لها من خلال تدريب الملحقين التجاريين الجدد على آليات التجارة الدولية الجديدة والأطر الحديثة فى جذب الاستثمارات الأجنبية.

ومن جانبها، أشارت باميلا كوك هاميلتون المدير التنفيذي لمركز التجارة الدولية حرص المركز على توسيع أطر وبرامج التعاون المشترك مع الحكومة المصرية، لاسيما فيما يتعلق بدعم وتمكين المرأة المصرية وزيادة مساهمتها فى النشاط الاقتصادى.

وأشارت إلى أن المركز يستهدف خلال المرحلة المقبلة بدء المرحلة الثانية لمشروع تعزيز دور المرأة في التجارة الدولية “She Trades” والتى تستهدف زيادة أثر البرنامج على مساندة مشروعات المرأة المصرية من خلال توفير البرامج التدريبية والدعم الفنى لهذه المشروعات خاصة فى ضوء الأثر الإيجابى الكبير الذى حققته المرحلة الأولى من المشروع.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: التجارة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2022/11/10/1596552