“مجموعة العشرين” تطلق صندوقا لمكافحة الأوبئة وتدعو لمزيد من التمويل


قال الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو اليوم الأحد، لدى إطلاق صندوق تابع لمجموعة العشرين لمكافحة الأوبئة، إن الأموال التي جُمعت حتى الآن لتعزيز الاستعداد لمواجهة الأوبئة في المستقبل ليست كافية.

ويستهدف الصندوق الذي أطلقته إندونيسيا، الرئيس الحالي لمجموعة العشرين، الدول المنخفضة إلى المتوسطة الدخل لتمويل تدابير من بينها جهود المراقبة والرصد وزيادة معدل الوصول إلى اللقاحات.

وأضاف الرئيس في كلمة في بالي، حيث تعقد مجموعة العشرين قمتها هذا الأسبوع، “أتوقع دعما أكبر”.

وجمع الصندوق نحو 1.4 مليار دولار حتى الآن، تتضمن مساهمات من إندونيسيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، فضلا عن مانحين ومنظمات خيرية مثل مؤسسة بيل ومليندا جيتس.

ويأتي إطلاق الصندوق وسط غضب من الكثير من الدول النامية مما حدث خلال جائحة كوفيد-19، عندما كانت الدول الغنية في أغلب الأحيان تحتفظ بالجزء الأكبر من الموارد مثل اللقاحات لمكافحة الفيروس.

وقدر البنك الدولي، الذي سيتولى دور أمين الصندوق، ومنظمة الصحة العالمية، التي تقدم المشورة، في تقرير فجوة التمويل السنوية للتأهب للأوبئة بنحو 10.5 مليار دولار.

وتوقعت وزيرة المالية الإندونيسية سري مولياني إندراواتي أن يزيد حجم الصندوق بمساهمات من فرنسا والسعودية، دون أن تشير لحجم المساهمات المتوقعة.

ودعت إلى تقديم مقترحات من الدول التي تتطلع إلى الاستفادة من الصندوق.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2022/11/13/1597094