صندوق الاستثمارات العامة السعودي يخفض حصته في مجموعة تداول


أعلن صندوق الاستثمارات العامة السعودي، صندوق الثروة السيادي، في بيان اليوم الأحد إتمام بيع عشرة بالمئة من أسهم (مجموعة تداول السعودية) المشغلة للبورصة والمالكة لها من خلال طرح ثانوي بلغت قيمته 2.3 مليار ريال (612 مليون دولار).

وذكر الصندوق، الذي تتجاوز أصوله 600 مليار دولار، في بيان أنه باع 12 مليون سهم بقيمة 2.3 مليار ريال سعودي فيما “يعد ثاني أكبر عملية بناء سجل أوامر مسرّع على الإطلاق في السوق السعودية ومنطقة الخليج (“الطرح”)”. وأضاف أن الحصة المتبقية للصندوق تبلغ 72 مليون سهم أو 60 بالمئة من الشركة.

ونقل البيان عن إياس الدوسري مدير إدارة الاستشارات الاستثمارية في الإدارة العامة لاستثمارات منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الصندوق القول “تأتي هذه الصفقة في إطار برنامج صندوق الاستثمارات العامة لإعادة تدوير رأس المال، والذي يهدف الصندوق من خلاله إلى الاستثمار في تطوير قطاعات جديدة وواعدة في الاقتصاد المحلي”.

وأضاف “شهدت عملية البيع اهتماما واسعا من المستثمرين المحليين والدوليين، الأمر الذي يعد مؤشرا على مكانة مجموعة تداول السعودية القابضة، كشركة رائدة مدرجة في السوق المالية السعودية”.

وأضاف البيان “يعكس نجاح عملية الطرح الجاذبية التي تتمتع بها السوق المالية السعودية وثقة المستثمرين في متانة وقوة الاقتصاد السعودي. كما تسهم الصفقة في زيادة الأسهم الحرة المتداولة للشركة ورفع السيولة في السوق للمستثمرين المحليين والدوليين، وتعزيز القيمة للمساهمين في الشركة والسوق السعودية بشكل عام”.

وصندوق الاستثمارات العامة هو المحرك الرئيسي لرؤية 2030 التي يتبناها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان للحد من اعتماد الاقتصاد على النفط.

وسبق أن باع الصندوق ستة بالمئة من شركة الاتصالات السعودية (إس.تي.سي) مقابل 12 مليار ريال (3.2 مليار دولار) في ديسمبر من العام الماضي.

رويترز

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2022/11/13/1597105