موزمبيق تعلن بدء تصدير الغاز الطبيعي المسال


بدأت موزمبيق رسميا تصدير الغاز الطبيعي المسال المنتج في شمال البلاد المضطرب، وفق ما أعلن الرئيس فيليب نيوسي اليوم الأحد.

وقال نيوسي إن بلاده تدخل “سجلات تاريخ العالم” مع مغادرة أول شحنة غاز يتم إنتاجها في محطة كورال سول البحرية التي تديرها شركة “إيني” الإيطالية، المياه الإقليمية.

وأفاد نيوسي في تسجيل مصوّر “يشرّفني بأن أعلن بدء أولى صادرات الغاز الطبيعي المسال”.

وذكر الرئيس بأن سفينة الشحن “بريتيش سبونسر” تغادر مياه موزمبيق متوجّهة إلى السوق الدولية.

وقال نيوسي “تدخل موزمبيق اليوم سجّلات التاريخ العالمي كإحدى الدول المصدّرة للغاز الطبيعي المسال”.

وعقدت موزمبيق آمالا كبيرة على رواسب الغاز الطبيعي الكبيرة لديها، الأكبر التي عثر عليها في التاريخ جنوب الصحراء الكبرى والتي اكتُشفت في منطقة كابو ديلغادو (شمال) عام 2010. ويمكن أن تتحوّل موزمبيق إلى واحدة من أكبر 10 دول مصدّرة في العالم.

لكن المنطقة تعاني مذاك من تمرّد شنّه مسلّحون على صلة بتنظيم الدولة الإسلامية أثار الشكوك حيال إمكانية استغلال مواقع التنقيب عن الغاز الطبيعي المسال وعرقل التقدّم على هذا الصعيد.

وأسفر النزاع عن مقتل أكثر من 4100 شخص خلال السنوات الخمس الأخيرة، بحسب منظمة ACLED المتخصصة في متابعة النزاعات.

وتفيد الأمم المتحدة بأن أعمال العنف دفعت مئات الآلاف إلى النزوح.

فرانس برس

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsanews.com/2022/11/13/1597119