“المركزى”: البنوك المصرية تنتهى من قياس البصمة الكربونية لمبانيها الرئيسية


أعلن البنك المركزى، انتهاء كل البنوك من قياس البصمة الكربونية لمبانيها الرئيسية، تماشيا مع توجهات الدولة والبنك المركزى نحو التحول لتطبيقات الاقتصاد الأخضر والحد من الآثار السلبية للتغيرات المناخية وتحقيق التنمية المستدامة وفقا لرؤية مصر 2030.

وقال شريف لقمان وكيل محافظ البنك المركزى المصرى للشمول المالي، خلال مشاركته فى حلقة نقاشية داخل جناح البنك الدولى ونظمتها مؤسسة التمويل الدولية الذراع التمويلية للبنك الدولى على هامش قمة المناخ COP27 التى تستضيفها مدينة شرم الشيخ- إن مصر تعد من أوائل الدول فى العالم التى تنجح بنوكها فى الانتهاء من قياس البصمة الكربونية فى فروعها الرئيسية، بالإضافة إلى البنك المركزى ذاته، وهى خطوة مهمة، أعقبت إصدار تعليمات ملزمة للبنوك بشأن التمويل المستدام لتعزيز دور القطاع المصرفى فى تحقيق رؤية الدولة نحو التحول للاقتصاد الأخضر ومواجهة المخاطر البيئية.

وأضاف أنه كان من الضرورى تهيئة القطاع المصرفى والسوق لهذه الخطوة بعد دراسة الفجوات، من خلال بناء القدرات والتعليم والتدريب للعاملين بالبنوك والسوق والجهات ذات الصلة، مشيرا إلى أن المستهدف فى المرحلة المقبلة هو الانتهاء من عملية قياس البصمة الكربونية فى فروع البنوك بالكامل، فى إطار التحرك التدريجى الذى يتبعه البنك المركزى نحو إحداث التغيير فى السوق، وذلك إيمانا بالدور الكبير للقطاع المصرفى فيما يتعلق بقضايا تغير المناخ.

كيف شاركت البنوك المصرية فى كوب 27؟

وقعت الوكالة الفرنسية للتنمية (AFD) اتفاقيات تعاون مع بنوك القاهرة والأهلى ومصر بنحو 150 مليون يورو، بهدف تمويل الاستثمارات التى تساهم بشكل إيجابى فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030.
وتشمل تلك الاتفاقيات منحة قدرها 10 ملايين يورو مقدمة من الاتحاد الأوروبى لتشجيع المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر التى تقدم استثمارات ذات تأثيرات إيجابية على كل من الجانبين البيئى والمجتمعى.

ووقعت مجموعة قطر الوطنى QNB عددا من الاتفاقات ضمن مشاركتها بمؤتمر المناخ COP27 وعقدت جلسة خاصة بمشاركة البنك الأوروبى لإعادة الاعمار والتنمية.

وبلغت قيمة الاتفاقيات التى وقعهتها المجموعة مع البنك الأوروبى لإعادة الاعمار والتنمية نحو 185 مليون دولار، بينها برنامج لتمويل مشروعات الشباب بقيمة 20 مليون دولار، ومذكرة تفاهم بقيمة 200 مليون جنيه مع مجموعة إنترو للموارد المستدامة.
وقام البنك ايضا بتوقيع عقد تمويل لمحطة طاقة شمسية تابعة لمجموعة إنارة ضمن حزمة تمويلية يتم داراستها لتمويل عدد من المحطات لنفس المجموعة بإجمالى مبلغ 95 مليون جنيه بقطاعات مختلفة.

وعلى هامش مشاركته فى “COP27″؛ أعلن مصرف “أبوظبى الإسلامي- مصر” إصدار أول تقرير حول الأثر الكربونى لأعمال المصرف، وهو عبارة عن تقييم يرسم خارطة الطريق المستقبلية لجهود وإجراءات المصرف للتخلص من الانبعاثات الكربونية، ودعم التحول لمستقبل قادر على مواجهة تغير المناخ.

وعقد البنك التجارى الدولي—مصر جلسات حول التمويل المستدام على هامش قمة مناخ COP27 بشرم الشيخ خلال يوم التمويل فى 11 نوفمبر، كما يعقد جلسات أخرى فى يوم المجتمع المدني.

وقال طلحة كريم، الرئيس التنفيذى لقطاع المخاطر بالبنك التجارى الدولي، “البنك التجارى الدولى يدرك جيداً أهمية مخاطر تغير المناخ وأنه مع استمرار تزايد التحديات المناخية ستكون أفريقيا عرضة لمخاطر بيئية واجتماعية كبيرة مؤكدا على امتلاك المؤسسات المالية القدرة والأدوات اللازمة لتحقيق التنمية المستدامة فى نطاق المنطقة من خلال تمويل المناخ والذى يشمل تمويل مشروعات التخفيف من آثار التغيرات المناخية والتكيف معها”.

وشارك بنك البركة فى مؤتمر قمة المناخ للأمم المُتحدة COP 27 كما أدار جلسة نقاشية تحت عنوان “ما هو الدور الذى يقدمه التمويل الإسلامى نحو نهج شامل للتمويل المستدام فى الأسواق الناشئة – التحديات والفرص للشركات الصغيرة والمتوسطة“.

وسيقوم بنك مصر بالمشاركة فى ندوة تعقد ضمن فعاليات المؤتمر فى Business Pavilion of Egypt يوم 14 نوفمبر 2022، وتناقش هذه الندوة توفير الخدمات المالية لكافة الفئات ودعم وتمكين المرأة.

وقام البنك الأهلى الكويتى – مصر بإصدار تقرير البصمة الكربونية بما يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة ويشمل هذا التقرير تفاصيل البصمة الكربونية الناتجة عن أنشطة البنك فى المقر الرئيسى من حيث تقييم إنبعاثات غازات الاحتباس الحرارى مثل استهلاك الكهرباء -المياه-الوقود-النفايات.
واستعرض المصرف المتحد أهم مساهماته فى المشروعات الخضراء والصديقة للبيئة، وذلك على هامش استضافة مصر مؤتمر المناخ.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2022/11/13/1597257