EGX30 يمحو خسائره منذ بداية العام ويصعد إلى أعلى مستوياته فى 11 شهرًا


عجينة: فرص شرائية واعدة بالأسهم القيادية الفترة المقبلة

مصطفى: تخطي مستويات المقاومة يحتاج أحجام تداول مرتفعة

محا المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية EGX30 خسائره منذ بداية 2022، فى أول جلسات تداول الأسبوع الجارى، إذ أغلق على صعود 1.9%، لينهي مسلسل الخسائر المستمر منذ بداية العام على ارتفاع 0.26% حتى نهاية تعاملات أمس، ليصل إلى مستوى 11980 نقطة – وهو الأعلى له فى 11 شهرا، وارتفع مؤشر EGX50 متساوى الأوزان بنسبة 1.5% ليصل إلى مستوى 2124 نقطة.

وتوقع المتعاملون أن يواجه المؤشر الرئيسى مستوى مقاومة رئيسى عند 12000 نقطة يحتاج لتجاوزه أحجام تداول مرتفعة وضغط شراء أكبر من المستثمرين الأجانب والعرب.

وصل المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية EGX30 إلى مستوى 11980 نقطة مما يجعله قريبا من تخطى منطقة المقاومة عند مستوى 12065 نقطة التى لم يصلها منذ 12 يناير 2022، وهى أعلى نقطة وصل إليها المؤشر منذ جائحة كورونا، وبداية الإغلاق الاقتصادى الكلي مما أدى إلى هبوط المؤشر ليصل إلى مستوى 8113 نقطة.

أوضح مهاب عجينة، رئيس قسم التحليل الفني بشركة بلتون المالية القابضة، أن المؤشر الرئيسي سيستكمل الصعود لكنه من الصعب تخطى منطقة المقاومة من 12000 نقطة إلى 12200 نقطة، لكنه يمكن أن يقترب منها.

ذكر أن بعض الأسهم القيادية في الفترة القادمة ستظهر فيها فرص شراء مما يؤدي لصعودها.

نصح عجينة المستثمرين بالاحتفاظ بالاسهم خلال الفترة المقبلة، لأن المستويات الحالية ليست مناطق جيدة للبيع.

صعد مؤشر EGX70 بنسبة 2.18% إلى مستوى 2279 نقطة، وحقق مؤشر “EGX30 capped” ارتفاعًا بنسبة 1.96% عند مستوى 14459 نقطة، ونما مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 1.98% عند مستوى 3340 نقطة.

وسجل السوق قيم تداولات 1.2 مليار جنيه من خلال تداول 614 مليون سهم، بتنفيذ 53.1 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 193 شركة مقيدة، ارتفع منها 117 سهمًا, وتراجعت أسعار 13 سهما، ولم تتغير أسعار 63 سهمًا، واستقر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة عند مستوى 793 مليار جنيه.

رجحت منى مصطفى، مديرة تداول شركة عربية أون لاين لتداول الأوراق المالية، استمرار الأداء الإيجابى وصعود المؤشر الرئيسى للبورصة، لكن مع الدخول إلى مناطق المقاومة سيظهر فرض سيطرة البائع على المشتري بالإضافة إلى تغير الأداء لصالح الأسهم الصغيرة التي لم يحدث بها طفرات زيادة.

وأضافت أنه على الرغم من أن تعاملات بداية الأسبوع تفتقد عادة وجود مشتريات أجنبية وتداولات بحجم 1.2 مليار جنيه، إلا أن حدوث ذلك فى أول جلسات الأسبوع الجارى يعكس استمرارية النمو رغم الدخول على مناطق مقاومة أساسية خلال الفترة المقبلة.

ذكرت أن تخطى مستويات المقاومة خلال الجلسات المقبلة يحتاج إلى أحجام تداولات أعلى من الحالية لاختراق مستويات 12000 نقطة.

واتجه صافى تعاملات الأجانب وحدهم نحو الشراء مسجلاً 3.8 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 3.6% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات المصريين والعرب نحو البيع مسجلاً 2.4 مليون جنيه 1.5 مليون جنيه على التوالى، بنسب استحواذ 88.9% و7.5% على الترتيب.

ونفذ الأفراد 77.6% من التعاملات، متجهين نحو البيع باستثناء الأفراد الأجانب الذين سجلوا صافى شراء بقيمة 3.9 مليون جنيه، واقتنصت المؤسسات 22.4% من التداولات متجهين نحو الشراء باستثناء المؤسسات الأجنبية والذين سجلوا صافي بيع بقيمة 121.1 مليون جنيه، فيما سجلت المؤسسات المحلية والعربية صافي شراء بقيمة 64.3 مليون جنيه 4.4 مليون جنيه على الترتيب.

كتبت – رنا فؤاد ونورهان ممدوح:

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2022/11/13/1597286