“مورجان ستانلي” يتوقع ركود أوروبا في العام المقبل ونجاة الولايات المتحدة


توقع بنك “مورجان ستانلي” دخول اقتصادات بريطانيا ومنطقة اليورو في حالة ركود العام المقبل، لكنه يرى أن الولايات المتحدة قد تنجو بأعجوبة بفضل سوق العمل المرن.

وبحسب “رويترز”، أوضحت تقارير البنك الاستثماري المنشورة أمس الأحد أن المخاطر تميل إلى الجانب السلبي، مع توقعات بأن ينمو الاقتصاد العالمي بنسبة 2.2% في عام 2023، أي أقل من تقديرات النمو الأخيرة لصندوق النقد الدولي البالغة 2.7%.

بينما قال محللو البنك إن إعادة فتح أبواب الصين المتوقعة بعد ما يقرب من ثلاث سنوات من قيود “كوفيد-19” من المقرر أن تؤدي إلى انتعاش اقتصاد البلاد والأسواق الآسيوية الناشئة الأخرى.

ويتوقع “مورجان ستانلي” حدوث انقسام حاد بين الاقتصادات المتقدمة خلال العام المقبل، مع تعافي الاقتصادات الناشئة بشكل متواضع، مشيرًا إلى أن الانتعاش العالمي الشامل سيظل بعيد المنال على الأرجح.

وعن الولايات المتحدة، قال التقرير: لقد تخطى الاقتصاد الأمريكي الركود في عام 2023، لكن احتمالية التباطؤ الاقتصادي قائمة مع ضعف نمو الوظائف بشكل ملموس واستمرار معدل البطالة في الارتفاع، متوقعًا توسعًا بنسبة 0.5% العام المقبل.

كما توقع “مورجان ستانلي” أن يبقي مجلس الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفائدة مرتفعة في عام 2023 حيث يظل التضخم قوياً بعد أن بلغ ذروته في الربع الأخير من هذا العام.

أرقام

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2022/11/14/1597494