سريلانكا تتعهد بتقليص عجز الميزانية للحصول على دعم صندوق النقد الدولي


تعهدت سريلانكا بتعزيز الإيرادات الضريبية وتقليص عجز الميزانية، حيث تسعى إلى إبعاد الاقتصاد عن السياسات الشعبوية لكسب أموال الإنقاذ من صندوق النقد الدولي.

ووفقًا لوثائق الميزانية التي قدمها الرئيس “رانيل ويكرمسينغ” ونقلتها “بلومبرج”، تستهدف الحكومة تحقيق إيرادات قدرها 3.4 تريليون روبية (9.27 مليار دولار) في عام 2023، بزيادة 63% عن العام الحالي مع الحد من الزيادة في الإنفاق إلى 31% على أساس سنوي.

ومن المقرر أن يساعد ذلك في تقليص العجز المالي إلى 7.9% من الناتج المحلي الإجمالي، مقارنة بالعجز البالغ 9.8% في العام الحالي، على أن يقدر إجمالي الاقتراض الخارجي عند تريليون روبية.

ويسعى “ويكرمسنغ” للوفاء بشروط تأمين خطة إنقاذ من صندوق النقد الدولي بقيمة 2.9 مليار دولار، وهو أمر أساسي لإخراج البلاد من أسوأ أزمة اقتصادية تشهدها منذ عقود.

وقال الرئيس إن الحكومة تخطط لإصلاحات في القانون الضريبي والمالي، مضيفًا أن مقترحات الميزانية تتخطى معالجة المشاكل على المدى القريب، وتهدف إلى المساعدة في إعادة الاقتصاد إلى نمو سنوي بنسبة 5% على المدى المتوسط ​​وبين 7% -8% على المدى الطويل.

أرقام

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2022/11/14/1597506