القصير: 75% من مصادر المياه في العالم توجه لخدمة القطاع الزراعي


أكد السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أنه لا زراعة بدون مياه، حيث أن أكثر من 75% من مصادر المياه في العالم يتم توجيهها لخدمة الزراعة.

وأشار إلى أنه كما تؤثر التغيرات المناخية كثيرا على قطاع الزراعة والأنشطة المرتبطة به والعاملين فيها، فإن هذه التغيرات تؤثر أيضا على المياه ومصادرها من حيث الكمية والجودة والتوقيتات.

جاء ذلك خلال مشاركة وزير الزراعة اليوم الإثنين في جلسة إطلاق مبادرة التكيف والمرونة المناخية في قطاع المياه “AWARE”، ضمن فعاليات مؤتمر المناخ (Cop27)، بحضور وزير الموارد المائية والري الدكتور هاني سويلم، ونائبة مدير عام المنظمة العالمية للأرصاد الجوية إلينا ماناينكوفا.

وقال القصير – في كلمته – إنه مثلما تم إطلاق مبادرة الغذاء والزراعة من أجل التحول المستدام “FAST” في يوم التكيف والزراعة أمس الأول هنا في شرم الشيخ، كان من المهم اليوم إطلاق مبادرة التكيف والمرونة وزيادة مرونة القطاع المائي وتمكينه من مواجهة التحديات التي يتعرض لها، خاصة في المناطق الهشة والمهمشة والقريبة من سواحل البحار، مع إدخال التكنولوجيا اللازمة للإسراع في تنفيذ هذه المشروعات.

وأضاف أن وزارة الزراعة تدعم هذه المبادرة بكل قوة.. داعيا جميع المشاركين إلي تأييدها والانضمام إليها، خاصة وأنها تتكامل في جوهرها ومضمونها مع مبادرة “FAST”.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2022/11/14/1597529