مصر تسعى لتعزيز تبادل السلع الزراعية مع الاتحاد الأوروبي.. خاصة تصدير الأسماك


قال السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، إن الدولة المصرية تقوم بتنويع مصادر استيراد السلع الزراعية من دول مختلفة بالعالم، مبديًا الرغبة في تعزيز وزيادة تبادل السلع الزراعية بين مصر ودول الاتحاد الأوروبي، وخاصة موضوع تصدير الأسماك.

جاء ذلك خلال لقاء عقده وزير الزراعة مع المفوض الزراعي بالاتحاد الأوروبي يانوش فويتشوسكي، بحضور سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة كريستيان بيرجر، على هامش فعاليات مؤتمر المناخ Cop27 المنعقد حاليا بشرم الشيخ، حيث تناول اللقاء موضوعات التعاون والمشروعات الزراعية المشتركة .

وأضاف القصير، أن الاتحاد الأوروبي يقوم بدور هام لدعم قطاع الزراعة في مصر عبر المشروعات التنموية التي تقدم في صورة منح لتنفيذها بالمناطق الريفية النائية ومحافظات الصعيد في كافة الأنشطة الزراعية.

وتابع، ان الدولة المصرية تقوم بإجراءات كثيرة بهدف تحقيق الأمن الغذائي، خاصة في ضوء التحديات التي يمر بها العالم سواء كانت الناتجة عن التغيرات المناخية أو الصراع الروسي – الأوكراني، مشيرا إلى أن مصر تتوسع أفقيا في استصلاح ملايين الأفدنة، ورأسيا بالاستغلال الأمثل لوحدتي الارض والمياه واستنباط اصناف نباتية قادرة على مجابهة التغيرات المناخية.

من جهته، قال المفوض الزراعي الأوروبي، إن الحكومة المصرية تهتم بقطاع الزراعة وتنميته والتغلب على المشكلات عبر آليات مبتكرة.

وأشار إلى أن العالم يعاني الآن من ارتفاع أسعار السلع ومستلزمات الإنتاج، خاصة أسعار الأسمدة، الأمر الذي بدوره يمكن أن يكون له تأثير على الأمن الغذائي العالمي واتجاه دول الاتحاد الأوروبي لتصنيع الأسمدة الحيوية كبديل عن الأسمدة الكيماوية.

وأوضح فويتشوسكي أن الاتحاد الأوروبي مستمر في دعم مصر ودعم القطاع الزراعي للتغلب على المشاكل التي تواجه هذا القطاع الحيوي.

واتفق الجانبان على تبادل الخبرات في أنظمة التعاونيات والاهتمام بسلاسل القيمة والتحول الرقمي وإيجاد آلية للتأمين على المحاصيل الزراعية وتعويض صغار المزارعين.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2022/11/14/1597534