رئيس جهاز تنمية الثروة السمكية: مصر تستهدف زيادة إنتاجها من الأسماك إلى 2.3 مليون طن بعام 2022


35 ألف طن حجم صادرات سنوية من الأسماك ونعتزم زيادتها

1.6 مليون طن إجمالى الإنتاج من الاستزراع السمكي.. و400 ألف طن من المصايد الطبيعية

قال الدكتور صلاح مصيلحى، رئيس جهاز حماية وتنمية البحيرات والثروة السمكية، إن حجم إنتاج مصر من الأسماك يبلغ 2 مليون طن في عام 2022، منها 1.6 مليون طن من المزارع السمكية بنسبة 80% من الإنتاج، ونحو 400 ألف طن من المصايد الطبيعية، بنسبة 20% .

وذكر مصيلحى، أن مصر تستهدف إنتاج 2.3 مليون طن من الاستزراع السمكي بنهاية العام الجارى ، بهدف تحقيق اكتفاء ذاتي وتوجيه الكمية الزائدة إلى التصدير.

وأضاف رئيس الجهاز أن حجم صادرات مصر من الأسماك يتراوح بين 30و35 ألف طن سنوياً، فيما تستهدف الهيئة تصدير أكثر من 35 ألف طن قبل نهاية العام 2022.

وذكر أن مصر تستورد نحو 300 ألف طن من الأسماك سنوياً، وبلغت كمية أكبر من ذلك بنحو 500 ألف طن أسماك في عام 2019 .

أوضح أن مصر تقوم بتصدير الأسماك إلي بعض الدول العربية، منها السعودية والإمارات والكويت والأردن، كما تقوم بتصدير الاستاكوزا إلى أمريكا ودول شرق آسيا، وبعض دول الاتحاد الأوروبي منها بلجيكا وهولندا وإسبانيا وفرنسا والبرتغال وإنجلترا.

وأشار، إلى أن أبرز الأصناف البحرية التى يتم تصديرها هى الدنيس والقاروص واللوت والوقار والمكرونة والبربوني، والمياس وموسي، والأنشوج والسردين، وسمك السيوف، والجمبري، والحباريات.

وكشف صلاح مصيلحي، أن جهاز حماية وتنمية البحيرات والثروة السمكية، يقوم بتنفيذ خطة طموحة ، عبر تطبيق منظومة الأمان الحيوى فى المزارع والمفرخات السمكية، بناءً على توجيهات القيادة السياسية وفى إطار جهود كافة أجهزة الدولة لتنمية الثروة السمكية والحفاظ على الأسماك واستغلال موارد الدولة بالشكل الأمثل.

وأكد، أهمية استخدام التكنولوجيا الحديثة لوضع المنتج السمكى المصرى فى الصدارة بين الدول العالمية، والعمل على استهداف جميع الأسواق العربية والأوروبية والأمريكية وكذلك جميع دول شرق آسيا، خلال المرحلة المقبلة.

اقرأ أيضا: مصر تسعى لتعزيز تبادل السلع الزراعية مع الاتحاد الأوروبي.. خاصة تصدير الأسماك

أوضح أن أبرز الأصناف البحرية التى يتم استيرادها، هي الماكريل والتونة، وبعض أصناف الرنجا والباسا.

وقال مصيلحي، إن قطاع الاستزراع السمكي يعتبر قطاعاً انتاجياً غذائياً واعداً للاستثمار فيه، خاصة فى ظل الطلب المتزايد للأسماك فى مصر.

وأكد أن جهاز حماية وتنمية البحيرات والثروة السمكية يقوم بالعمل على مساعدة شركات القطاع الخاص الراغبة فى الاستثمار بمجال الاستزراع السمكى وتقديم الدعم الفنى اللازم، والعمل على تطبيق المعايير والمواصفات الدولية، للحصول على منتج صحي آمن ونظيف من الأسماك، والقيام بالإجراءات الخاصة بالتأجير للمزارع السمكية، ومتابعة المتحصلات والمصروفات الخاصة بمناطق الصيد المؤجرة وتسهيل الاجراءات المترتبة على عدم السداد.

وكشف رئيس جهاز حماية وتنمية البحيرات والثروة السمكية، عن طرح 21 موقعا للأقفاص البحرية على سواحل البحر الأحمر والمتوسط للاستثمار بها، منها 9 مواقع على البحر الأحمر و12 موقعا على سواحل البحر المتوسط، وهي تعتبر فرصة عظيمة للاستثمار.

وأشا، إلى الجهود المبذولة لتعظيم الإنتاج من المزارع السمكية، وتم التغلب على كثير من المشكلات القانونية والفنية التى كانت تواجهها بصدور قانون حماية وتنمية البحيرات والثروة السمكية رقم 146 لسنة 2021 وتم دعم قطاع الاستزراع السمكى فى العديد من الخطوات.

ولفت مصيلحي، إلى وجود العديد من المواد في القانون الجديد التي تراعي التطور الذي وصل إليه قطاع المصايد والاستزراع السمكي في مصر. فضلاً عن الشروع فى تطبيق برنامج الأمان الحيوى بالمزارع السمكية.

ويعمل جهاز تنمية الثروة السمكية على رفع كفاءة العاملين بالاستزراع السمكي، وكذلك رفع قدراتهم التطبيقة والإدارية والبحثية والإنتاجية كما ينظر فى القيمة الإيجارية للمزارع السمكية.

وأشار إلى توسع جهاز تنمية البحيرات في إنشاء المزارع السمكية على مياه الآبار للتغلب على ندرة المياه، كما يساعد القطاع الخاص من الراغبين فى الاستثمار فى مجال الاستزراع السمكي بتقديم الدعم الفني اللازم.

ويعد الجهاز برامج وقاية من أمراض الأسماك والقشريات يلتزم بها كافة المنتجين وإجراء فحص دوري فى كافة المزارع للتأكد من خلوها من المسببات المرضية المختلفة مع تطبيق التفتيش البيطري الصحي.

ويعمل جهاز تنمية الثروة السمكية على إدخال تكنولوجيا الاستزراع السمكي وتدوير المياه لاستخدامها الأمثل والحافظ عليها. كما يعمل على تنمية الاستزراع السمكى باستخدم المياه المالحة ووضع ضوابط وقواعد الاستخدام الأمثل للأقفاص البحرية.

وذكر مصيلحى أن الجهاز يستغل المزارع السمكية ويرفع كفاءتها الإنتاجية ويتوجه نحو الاستزراع التكاملى و الصحراوى، ويفتح أسواقا جديدة لتصدير أسماك المياه العذبة المنتجة محلياً، كما يعمل على حل مشكلات تصدير الأسماك للاتحاد الأوروبى .

كتبت – فاطمة أبوزيد

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2022/11/14/1597577