وزير الصناعة يبحث مع “تتراباك” خططها المستقبلية فى السوق المصرى


بحث المهندس أحمد سمير وزير التجارة والصناعة، مع وائل خوري العضو المنتدب لشركة تتراباك مصر المتخصصة في المعالجة والتعبئة والتغليف، خطط الشركة المستقبلية في السوق المصري.

واستعرض اللقاء جهود الشركة لتقديم الحلول اللازمة فيما يتعلق بالاستدامة وإعادة التدوير ومواجهة تغير المناخ، ودعم المصنعين المحلين في مجال الأغذية والمشروبات، وبحث سبل مساهمة الشركة في جهود الحكومة لتحقيق أهدافها.

وأشار وزير التجارة، إلى أن الشركة تعمل في مصر منذ أكثر 40 سنة وتتعاون مع معظم مصنعي المنتجات الغذائية ويوجد ختم علامة “تتراباك”على العديد من عبوات منتجات شركات العصائر والجبن ومنتجات الألبان في مصر.

ولفت سمير إلى أن اللقاء استعرض الشراكة التي تعتزم الشركة إقامتها لإنتاج الورق المقوى باستثمارات تبلغ 2.5 مليون يورو لإعادة تدوير العبوات الكرتونية المستخدمة في مصر، مؤكداً حرص الوزارة على تقديم كل الدعم والمساندة لتوسيع حجم اعمال الشركة فى السوق المصرى.

ومن جانبه، أوضح وائل خوري العضو المنتدب لشركة تتراباك مصر، أن الشركة العالمية تشارك بقوة في قمة المناخ COP27 خاصة في المنطقة الزرقاء للاستفادة من دورها المؤثر على مستوى العالم وخبراتها في قطاع صناعة وتعبئة المواد الغذائية لتسريع وتيرة الإجراءات الرامية لمكافحة التغيرات المناخية وتمكين التحول نحو أنظمة غذائية أكثر مرونة واستدامة ونُظم تغذية أصح للمستهلكين.

وأشاد باهتمام الوزارة وتعاونها المثمر والبناء مع المصنعين ودعمها الحثيث للنهوض بقطاع التجارة الخارجية ودعم التصنيع المحلي في مصر وخاصة في ظل الفترة العصيبة التي يمر بها العالم أثر الأزمة الاقتصادية العالمية، فضلاً عن جهود الحكومة لبحث سبل الحفاظ على الموارد الطبيعية والتنسيق لاستضافة قمة المناخ COP27 بهذا الشكل المشرف.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2022/11/14/1597603