“كادمار” تدشن مركزًا لوجستيًا أخضر بـ”السخنة” باستثمارات 10 ملايين دولار 


القاضى: 66 ألف متر مساحة المركز ومرخص للعمل كدائرة جمركية

دشنت مجموعة شركات كادمار للشحن المرحلة الأولى من أول مركز لوجستى أخضر فى مصر صديق للبيئة بمنطقة العين السخنة، فى إطار تنفيذ خطة الدولة لتحويل مصر إلى مركز لوجستى عالمى وتقليل الانبعاثات الكربونية.

وقال المهندس مدحت القاضى العضو المنتدب لمجموعة شركات كادمار، إن المركز تم إنشاؤه بنظام الإيداعات الجمركية العامة على مساحة 66 ألف متر، وقد تم افتتاح المرحلة الأولى منه على مساحة 23 ألف متر، مشيرا إلى أن تكلفة المشروع الإجمالية تقدر بـ 10 ملايين دولار، ويوفر 200 فرصة عمل مباشرة و400 غير مباشرة بنهاية أعمال المرحلتين الثانية والثالثة من المشروع.

لفت الى أن المشروع يستهدف اجتذاب المصنعين والمستوردين والمصدرين والتجارة الإلكترونية والتجارة العالمية والسيارات والبضائع الترانزيت وقطع غيار البواخر والتموينات.

أضاف أنه تم تزويد أسقف المخازن بالطاقة الشمسية التى تهدف إلى أن يكون المشروع وكافة عناصره خضراء، مشيرا إلى أن المركز يستهدف تقليل عملية نقل البضائع المتكرر لقرب المنطقة من ميناء السخنة والعاصمة الإدارية والقاهرة الكبرى حيث باعتبار أن النقل هو أكثر أسباب الانبعاثات الكربونية.

أوضح أن المشروع يقوم بتقليل النفايات حيث تقوم كافة الأنظمة التكنولوجية بالمشروع على العمل بطرق الكترونية فى حفظ ونقل البيانات وإصدار الفواتير الالكترونية وذلك من خلال تمكين العملاء من الحصول على بيانات المخزون وادارة الطلبات من مكان واحد وكذا تقليل كمية البلاستيك المستخدمة فى الدمج.

أفاد القاضى أن المشروع يتميز بمزايا المنطقة اللوجستية الخضراء للمستودع الجمركى العام، حيث يستطيع العميل نقل الرسائل وتأجيل سداد الضرائب الجمركية لمدة 9 أشهر وتمد 9 أشهر أخرى فى حالة عدم توافر السيولة النقدية.

بالإضافة إلى أنه يمكن تجزئة الصرف للبضائع لعدد 6 مرات، ويستطيع العميل عمل قيمة مضافة لبضاعته داخل المستودع بالنقل من وعاء لوعاء وإعادة التغليف وتحسين المظهر والخلط والمزج.

كما يتيح المركز الدعم اللوجستي عبر أسطول نقل ضخم يتعامل مع كافة أنواع البضائع كما أن الإيداع به جزء مخصص للحاويات الفارغة والممتلئة ومصرح له استقبال رسائل المشترك نظام “إل سى إل”.

أوضح القاضى أن العميل يستطيع الاستفادة من تجمع ضخم من مشروعات محور قناة السويس بتخزين بضائع الصادر والوارد، بالإضافة إلى الاستفادة من مزايا ضمانات النقل من الدوائر الجمركية إلى “كادمار”

لفت إلى أن الشركة مرخص لها للعمل كدائرة جمركية وبذلك يستطيع العميل التنازل للغير وفق المتبع عندما تتنازل فى الميناء الجمركى.

ويعمل المركز على توفير غرامات تأخير الحاويات بتفريغ المحمول وإعادتها للتوكيل الملاحى، كما يستفيد العملاء بالمنطقة الاقتصادية لقناة السويس من كافة الحوافز والمميزات الضريبية التى يتمتع بها المشروع.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2022/11/14/1597624