“مستثمرى المشروعات الصغيرة” يدرس مع الشركات أسباب صعوبة تطبيق الحد الأدنى للأجور 


السقطي: الشركات الصغيرة الأكثر تأثرًا بأزمات الاقتصاد العالمي منذ 2020

 

قال علاء السقطى، رئيس اتحاد مستثمرى المشروعات الصغيرة والمتوسطة، إن الاتحاد سوف يفتح الباب أمام المنشآت المتعثرة فى تطبيق الحد الأدنى للأجور لدراسة أسباب تعثرها .

وأضاف فى بيان أن تلك الخطوة تأتي لضمان تطبيق الحد الأدنى فى القطاع الخاص بداية من العام المقبل.

وأوضح أن الظروف الاقتصادية للمشروعات الصغيرة والمتوسطة تقف حائلا أمام رفع الحد الأدنى للأجور إلى 3 آلاف جنيه.

وأشار إلى أن المشروعات الصغيرة والمتوسطة من أكثر القطاعات الاقتصادية تأثرًا بالأزمات منذ بداية عام 2020 وحتى الآن.

ولفت إلى أن تلك الفترة شهدت الكثير من الأزمات، مثل جائجة فيروس كورونا والحرب الروسية الأوكرانية التي تسببت في توتر الأسواق الخارجية، وأعقب ذلك نقص الواردات للسوق المحلي.

وأعلن محمد السويدي، رئيس اتحاد الصناعات المصرية، خلال الملتقى الأول للصناعة الشعر الماضي، توجه المصانع نحو زيادة مرتبات العاملين بقيمة 300 جنيه، كما أصدر مجلس الوزراء في وقت سابق، قرارًا برفع الحد الأدنى للأجور من 2700 جنيه ليصل إلى 3 آلاف جنيه، وإقرار علاوة استثنائية لمجابهة غلاء المعيشة بقيمة 300 جنيه لجميع العاملين بالدولة.

وطالب السقطي بضرورة تضافر الجهود لتهيئة بيئة مناسبة لاستعادة عمليات النمو الاقتصادى المحلي لتلك المنشآت، لاسيما مع الأعباء الكثيرة التي يواجهونها خلال الفترة الحالية، ومنها زيادة المرتبات.

وذكر أن رفع الحد الأدنى لأجور العمال لا يقل أهمية عن تقديم منتج أو خدمة جيدة لرفع أرباح المنشأة، حيث تعد العمالة من أهم ثروات المشروعات والشركات، لذلك يحاول القطاع الاهتمام بها من خلال توفير الاستقرار لجميع العاملين.

 

كتب: محمد سري

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2022/11/14/1597671