“تصديرى الكيماويات” يناقش مع الشركات بالإسكندرية التحول للاقتصاد الأخضر


ينظم المجلس التصديرى للصناعات الكيماوية والأسمدة، منتصف ديسمبر المقبل، ندوة تعريفية للربط بين مقدمى الخدمات والشركات المنتجة بالإسكندرية، لرفع جاهزيتها للتصدير وتحقيق الاستدامة والتحول للاقتصاد الأخضر.

قال محمد مجيد، المدير التنفيذى للمجلس، إنَّ اللقاء سيكون بالتعاون مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولى «GIZ»، وبالتنسيق مع جمعيات مستثمرى ورجال الأعمال بالإسكندرية، وجمعية مستثمرى مرغم للبلاستيك.

لفت «مجيد» لـ«البورصة» إلى أن الهدف هو تعريف المنتجين بمقدمى الخدمات المختلفة، والتى تضم الشركات المانحة لشهادات الجودة، والاستشارات، واللوجستيات، والخدامات التى تحتاجها الشركات أثناء العملية التصنيعية، والتصديرية، على أن تكون بأفضل جودة وأقل سعر، لضمان توفير منتج قادر على المنافسة.

لفت إلى أن اللقاء سيسلط الضوء على الخدمات التى يمكن تقديمها لتقليل استخدامات الطاقة، وتوجيه الشركات المنتجة للطاقة النظيفة، وتدوير المخلفات وتقليل الانبعاثات الكربونية.

أضاف أن عملية تحقيق الاستدامة والتحول للطاقة النظيفة تتطلب مجموعة من الاشتراطات التى يجب تحقيقها لدى الشركات؛ لكى تتمكن من الحصول على التمويلات اللازمة لهذا التحول، وهو ما توفره الشركات مقدمة الخدمة المتعاونة مع المجلس للشركات. أوضح أن كل هذه الخطوات تأتى فى إطار خطة المجلس لدعم جاهزية الشركات للتصدير ورفع كفاءة وجودة وتنافسية منتجات الشركات ما يؤهلها لاقتناص حصة جيدة فى السوق العالمية.

أضاف أن المجلس يضم مجموعة من كبرى الشركات المصدرة المعتمدة فى إنتاجها على تدوير المخلفات مثل شركة بريق المصدرة للبلاستيك المعاد تدويره، كما يستهدف دعم توجه الشركات للتحول للطاقة النظيفة وتقليل الانبعاثات الكربونية.

أشار إلى أنه أثناء اللقاء الذى سينظمه المجلس فى الإسكندرية منتصف ديسمبر، سيتم الإعلان عن موعد إطلاق المرحلة الثانية من برنامج ازدهار، لرفع كفاءة الشركات وزيادة صادراتها.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2022/11/15/1598197