“الأوروبي لإعادة الإعمار” يقدم 80 مليون دولار لتأسيس أول مصنع هيدروجين أخضر متكامل بمصر


وقع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية (EBRD) اتفاقا يدعم إزالة الكربون ودعم التزام الاقتصاد المصري باتفاق باريس بقرض قيمته 80 مليون دولار مقدم إلى شركة “مصر جرين” لتطوير أول منشأة للهيدروجين الأخضر في البلاد، في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.

وشركة “مصر جرين” هي واحدة من أكبر المصدرين لليوريا والأمونيا وأنشأتها وتمتلكها كل من “فيرتجلوب” Fertiglobe وسكاتك Scatec ASA وهي شركة إنتاج طاقة مستقلة ومتكاملة مقرها النرويج، وأوراسكوم للإنشاءات، والصندوق السيادي وهو صندوق استثماري مملوك للدولة يديره القطاع الخاص.

وذكر البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية – في بيان اليوم – أن التمويل سيستخدم في شراء وإنشاء مرفق كهربائي بقدرة 100 ميجاوات ليتم تشغيله بالطاقة المتجددة.

وبتطوير المنشأة بالكامل، ستنتج ما يصل إلى 15 ألف طن من الهيدروجين الأخضر سنويًا، وسيستخدم هذا بدوره كمدخل لإنتاج الأمونيا الخضراء لبيعها في الأسواق المصرية والدولية.

ويعد إنتاج الأمونيا كثيف الاستهلاك الطاقة مسئولا عن حوالي 1.8 في المائة من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون العالمية، لذلك فإن تقليل كمية ثاني أكسيد الكربون المنتجة أثناء عملية التصنيع هو مفتاح لمساعدة العالم على تحقيق أهدافه لصافي صفر انبعاثات بحلول عام 2050.

ويعد هذا المشروع خطوة أولى نحو إزالة الكربون من قطاع الأمونيا في مصر، وسيكون بمثابة معيار لمشاريع الهيدروجين الأخضر المستقبلية ويظهر أنه يمكن إزالة الكربون من إنتاج الهيدروجين والأمونيا في أكبر دولة منتجة للأمونيا في إفريقيا، حيث يعتمد الإنتاج الحالي على الغاز الطبيعي، مما ينتج عنه انبعاثات كربونية كبيرة.

وسيوفر إنتاج الهيدروجين الأخضر للمنشأة أكثر من 130 ألف طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنويًا.
من جانبها، قالت نانديتا بارشاد المدير الإدارية للبنية التحتية المستدامة في البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية: “نحن فخورون بدعم أول منشأة هيدروجين صديقة للبيئة ومبتكرة حقًا في مصر”.

وأضافت أن المشروع سيساهم في إزالة الكربون من الصناعات كثيفة الكربون في مصر وسيظهر التزام مصر بقطاع الهيدروجين المزدهر منخفض الكربون. كما يوضح الجدوى التجارية لإنتاج الهيدروجين الأخضر ، مما يمهد الطريق لإزالة الكربون من الأسمدة والصناعات الأخرى التي يصعب تخفيفها في اقتصاداتنا”.

وقال أندرو تايت المدير المالي لشركة “فيرتجلوب” Fertiglobe: “يسعدنا أن نحصل على دعم البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية ، والذي يمكّن Fertiglobe وشركائنا من تنفيذ المرحلة الأولى من هذا المشروع، مما يدعم أيضًا جهودنا المستقبلية لزيادة قدرة المحلل الكهربائي 100 ميجاوات، حيث نعمل على الوصول إلى قرار الاستثمار النهائي للمرحلة التالية من المشروع “.

وقال ميكيل تورود المدير المالي لشركة Scatec ASA: “يسعدنا أن يكون لدينا شركاء ماليين أقوياء في مشروع الهيدروجين الأخضر هذا في مصر، ونرى طلبًا هائلاً على الهيدروجين الأخضر مدفوعًا بدعم قوي للسياسة على مستوى العالم، وإفريقيا في وضع مثالي للاستفادة من مصادر الطاقة المتجددة منخفضة التكلفة والموقع الاستراتيجي”.

أ. ش. أ

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2022/11/15/1598208