“آبل” تخطط للتوسع فى استيراد الرقائق الإلكترونية من أوروبا


تستعد شركة “آبل” لتأمين الرقائق الإلكترونية اللازمة لأجهزتها من مصنع قيد الإنشاء في ولاية أريزونا بالولايات المتحدة.

وكشف موقع “جادجتس 360” التقني، في تقرير اليوم الأربعاء، أن الرئيس التنفيذي لآبل، تيم كوك، صرح في اجتماع داخلي في ألمانيا مع موظفي الهندسة وبيع التجزئة المحليين بأن شركة صناعة التكنولوجيا الأمريكية قد تُوسّع أيضًا إمداداتها من الرقائق من المصانع في أوروبا.

ووفقًا للتقرير، يشير كوك على الأرجح إلى مصنع في أريزونا ستديره شركة تايوان لصناعة أشباه الموصلات المحدودة، أكبر صانع رقاقات في العالم ومورد رئيسي لشركة آبل.

ففي العام الماضي، قالت شركة تايوان لصناعة أشباه الموصلات المحدودة إنها خططت لإنفاق 12 مليار دولار لبناء مصنع للشرائح الإلكترونية في ولاية أريزونا، وبدء إنتاج الرقائق الدقيقة بحجم 5 نانومتر بحلول عام 2024.

يذكر أن الرقائق الإلكترونية، أو شرائح أشباه الموصلات، ضرورية لتشغيل جميع الأجهزة الإلكترونية اليوم، من الهواتف المحمولة والأجهزة المنزلية إلى الأجهزة الطبية والسيارات الكهربائية، والعديد من المنتجات الإلكترونية المتطورة الأخرى. وقد حدث نقص عالمي في أشباه الموصلات بدأ خلال المراحل الأولى من جائحة “كوفيد-19″، مما تسبب في اضطراب هائل بسلسلة التوريد عالميًا.

وفي محاولة لتجنب حدوث نقص مماثل في الرقائق في المستقبل، اتخذت عدة دول حاليًا خطوات لتعزيز تصنيع أشباه الموصلات محليًا حتى لا تعتمد على دول مثل تايوان — التي تنتج حاليًا حوالي 90% من الرقائق المتقدمة في العالم — وكوريا الجنوبية.

أ. ش. أ

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: أبل

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2022/11/16/1598647