«IFG» تستهدف افتتاح 4 مراكز صيانة جديدة خلال 2024


«فرج»: إتمام الأعمال الإنشائية لمصنعنا فى 6 أكتوبر نهاية العام الحالى

نستعد لطرح «ساوايست S8» موديل 2023

تخطط مجموعة IFG، الوكيل المحلى للعلامتين التجاريتين «ساوايست»، و«فيكتورى»، ومالك ميكروباص وبيك أب «فهد»، لافتتاح 4 مراكز لخدمات الصيانة «3S» خلال 2024، والانتهاء من الأعمال الإنشائية الخاصة بمصنع جديد فى مدينة السادس من أكتوبر بنهاية العام الحالى.

وتعكف المجموعة حالياً، على اتخاذ خطوات إيجابية نحو تراخيص الأعمال الإنشائية الخاصة بمركزين فى منطقتى أبورواش شمال الجيزة، والمعادى جنوب القاهرة، فيما تستعد لطرح سيارة «ساوايست S8» موديل 2023 فئة 7 ركاب مطلع العام المقبل.

قال محمد فرج، رئيس مجلس إدارة المجموعة فى تصريحات خاصة لجريدة «البورصة»، إنَّ الخطة الاستراتيجية للمجموعة تتضمن التوسع، والانتشار بشكل أكبر فى إنشاء صالات عرض ومراكز خدمات ما بعد البيع والصيانة، ومصنع سيارات للعلامات التجارية التى تمتلك حق وكالتها بالسوق المصرى. وأشار إلى أنه يخطط، خلال الفترة الحالية، للانتهاء من الأعمال الإنشائية الخاصة بمصنع الشركة الجديد فى المنطقة الصناعية بمدينة السادس من أكتوبر، وستتم الاستعانة بأحدث تكنولوجيات خطوط الإنتاج.

ومن المقرر تجميع وتصنيع السيارات التى تعمل بالوقود المزدوج (بنزين – غاز طبيعي) وهى سيارة ميكروباص 7 ركاب، وسيارة تنتمى لفئة الـ«SUV» 7» ركاب، وسيارة أخرى تنتمى لفئة السيارات السيدان 5 ركاب.

أكد «فرج»، أن خطوط الإنتاج بالمصنع قادرة على إنتاج ما يقرب من 6 آلاف سيارة شهرياً، بواقع 2000 سيارة من كل نوع من الأنواع السابق ذكرها.

أضاف أن المصنع سيضم 3 مبانٍ؛ الأول مكون من 4 أدوار متتالية، والثانى مكون من 3 أدوار، والثالث مكون من دورين.

وتتخذ المجموعة سلسلة من الإجراءات المتعلقة بتسريع وتيرة العمل فى تنفيذ المشروع، خلال الفترة الحالية، على أن يتم الانتهاء منه وافتتاحه نهاية العام المقبل.

ولفت إلى أن الشركة ستعتمد على 45% من المواد المستخدمة بالتصنيع من السوق المحلى؛ آملاً زيادتها خلال السنوات المقبلة حتى 65 ـ 70%.

أكد «فرج»، أن IFG تسعى، مطلع العام المقبل، للاستفادة من المبادرات التى أطلقتها الحكومة خلال السنوات القليلة الماضية، ومنها الانضمام للمبادرة الرئاسية لإحلال السيارات المتقادمة، واستبدالها بسيارات جديدة تعمل بالغاز الطبيعى (الطاقة النظيفة).

وأوضح أن خطة المجموعة، تشمل افتتاح العديد من مراكز لخدمات الصيانة «3S» والتى تضم داخلها مراكز لخدمات ما بعد البيع والصيانة، وتوفير قطع الغيار الأصلية، وصالات لعرض السيارات.

وسيشهد 2024 افتتاح مراكز فى القاهرة، وأبورواش، والسويس، والإسماعيلية.

ولدى المجموعة نحو 12 صالة عرض حالياً، سيرتفع عددها إلى 16 صالة لتلبية احتياجات السوق المصرى.

وبدأت IFG، اتخاذ خطوات إيجابية نحو ترخيص الأعمال الإنشائية الخاصة بمركزى صيانة فى منطقتين أبورواش شمال الجيزة، والمعادى جنوب القاهرة، تمهيداً لافتتاحهما 2024.

ولفت إلى أن مركز أبورواش، سيضم 6 أدوار متتالية ويقع على مساحة 1500 متر مربع، بينما مركز المعادى سيضم 4 أدوار متتالية، ويقع على مساحة 1100 متر مربع.

وحال الانتهاء من التراخيص الخاصة بالمركزين ستبدأ المجموعة دراسة إنشاء مركزين آخرين فى مدينتى المنيا الجديدة، وجمصة، خلال الربع الثانى من العام المقبل.

وتمتلك المجموعة 4 مركز لخدمات ما بعد البيع والصيانة للعلامة التجارية «ساوايست» فى جسر السويس والقطامية بالقاهرة، والإسكندرية، والسويس.

وعلى مستوى صالات العرض التى تمتلكها المجموعة، قال إنه توجد صالة عرض فى منطقة عباس العقاد بالقاهرة، وسيتم افتتاحها خلال الأيام القليلة المقبلة، وأخرى بالنزهة، وثالثة فى القطامية، وأخرى بمدينة 6 أكتوبر، و4 صالات بمحافظة السويس فى أرض المعارض والملاحة.

أشار «فرج»، إلى أن المجموعة كانت تخطط لافتتاح صالتى عرض جديدتين بمحافظتى الإسماعيلية والإسكندرية، لكنَّ القرارات الأخيرة الخاصة بوقف تراخيص المحلات عطلت الخطة.

أضاف أن شبكة الموزعين المعتمدين للشركة تشمل جميع فروع شركة المصرية للسيارات على مستوى الجمهورية، وهى من أكبر الموزعين للعلامة التجارية «ساوايست» بالسوق المحلى، بالإضافة إلى شركة أباظة بمدينة الغردقة، وشركة سلطان بمحافظة الإسماعيلية.

وتستعد المجموعة لطرح سيارة «ساوايست S8» موديل 2023 فئة 7 ركاب، مطلع العام المقبل.

أضاف أن عائلة سيارات «ساوايست» المطروحة داخل السوق المحلى تضم «DX5، DX7 NOVA، وDX3، وDX7 Prime» وجميع الطرازات تنتمى لفئة السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات «SUV».

قال رئيس مجلس إدارة IFG، إنَّ أسعار الشحن شهدت ارتفاعاً ملحوظاً عدة مرات، منذ بداية انتشار جائحة كورونا مارس 2020، إذ ارتفعت لتسجل 179 دولاراً لـ«CBM»، مقابل 30 ـ 32 دولاراً، بزيادة نسبتها 496.9%.

أضاف أن أسعار الخامات المستخدمة فى الصناعة شهدت ارتفاعاً ملحوظاً، خلال الفترة نفسها، وأهمها الصاج والبلاستك اللذان شهدا ارتفاعاً بنسبة تتراوح بين 20 و30%.

وسعرت المجموعة سيارات «ساوايست DX3» موديل 2023 بقيمة بلغت نحو 535 ألف جنيه، وذلك لأعلى فئة.

وينتمى طراز «ساوايست DX3» موديل 2023 لفئة السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات «SUV»، وهى مزودة بمحرك رباعى الأسطوانات سعة 1500 سى سى تيربو، ينتج قوة 156 «حصان»، وعزم أقصى للدوران 225 نيوتن/ متر، متصل بناقل حركة ثمانى السرعات «أتوماتيك».

وتعتمد السيارة على منظومة الجر الأمامى، التى تتسارع من وضع الثبات حتى 100 كم، فى غضون 11.5 ثانية، كما يبلغ متوسط الاستهلاك من الوقود نحو 6.5 لتر، عند قطع مسافات تصل إلى 100 كم.

ودعمت السيارة بمجموعة من وسائل الأمن والسلامة، ومنها «الوسائد الهوائية، ونظام الفرامل المانعة للانغلاق، ونظام توزيع إلكترونى للفرامل، ونظام الثبات الإلكترونى».

وتبلغ أسعار سيارات «ساوايست DX7 Prime» موديل 2023 الفئة الأولى «HIGH LINE» بقيمة بلغت نحو 630 ألف جنيه، والفئة الثانية «TOP LINE» بنحو 680 ألفاً، والفئة الثالثة «Flagship» بـ700 ألف جنيه فى السوق المحلى.

وينتمى طراز «ساوايست DX7 Prime» موديل 2023 لفئة السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات «SUV»، المزودة بمحرك رباعى الأسطوانات، سعة 1500 سى سى تربو، ليولد قوة 156 «حصان»، وعزم أقصى للدوران 215 نيوتن/ متر، متصل بناقل حركة سداسى السرعات «أتوماتيك».

وتقدم السيارة بالعديد من المواصفات القياسية ووسائل الأمن والسلامة، ومنها الوسائد الهوائية، ونظام الفرامل المانعة للانغلاق ABS.

كما دعمت بنظام توزيع إلكترونى، ونظام التحكم فى الجر، بالإضافة إلى أنظمة المساعدة عند صعود المرتفعات وهبوط المنحدرات، ونظام مراقبة ضغط الإطارات.

وتحتوى السيارة على مجموعة من التجهيزات والكماليات، ومن أبرزها جنوط رياضية 18 بوصة، وكاميرا خلفية، ورادار أمامى وخلفي، ومكيّف هواء، وحساسات مطر، ومصابيح ضباب أمامية وخلفية، وشاشة وسائط متعددة المهام 7 بوصات، وكراسى كهربائية.

وذكر أن فترة الضمان على السيارة «ساوايست» فى مصر تصل إلى 6 سنوات أو 150 ألف كيلو متر أيهما أقرب، وذلك على جميع الفئات المطروحة فى السوق المحلى.

وعلى مستوى تطور السيارات الصينية داخل السوق المصرى، أوضح «فرج»، أن السيارات الصينية بدأت منذ عام 2017 تتجه نحو اتباع ومواكبة المواصفات القياسية الأوروبية فى إنتاجها، وذلك لإزالة ما كانت تم تداوله بين العملاء من أن المنتج الصينى «جودته منخفضه، وعمره قصير».

وأشار إلى أن جودة المنتج وتفاوت الأسعار لدى السيارات الصينية استطاعا أن يسحبا البساط من السيارات المنتمية للمنشئ (الأوروبية، واليابانى)، إذ استطاعت السيارة الصينية تغيير ثقافة المستهلكين فى السوق المصرى؛ بسبب اهتمام عدد من الشركات الصينية بالجودة الموجودة فيها والسعر التنافسى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2022/11/17/1598439