السبت المُقبل.. انطلاق الدورة السادسة من معرض “Destination Africa” للصناعات النسيجية


أعلن المهندس سعيد أحمد رئيس المجلس التصديرى للغزل والمنسوجات والمفروشات المنزلية، انطلاق فعاليات الدورة السادسة من المعرض الدولى “ديستنشن أفريقا – Destination Africa” خلال يومى 19 و20 نوفمبر الجارى بالقاهرة.

وينظم المعرض سنوياً كل من المجلس التصديرى للغزل والمنسوجات والمفروشات المنزلية، والمجلس التصديرى للملابس الجاهزة، وجمعية المصدرين المصريين إكسبولينك وبالتنسيق والتعاون مع الهيئة المصرية العامة للمعارض والمؤتمرات الدولية.

ويهدف المعرض إلى التأكيد على مكانة مصر المحورية وكونها مركزاً رئيسياً بالقارة الأفريقية لتوريد كافة منتجات القطاع من الألياف، الغزول، الأقمشة، الملابس الجاهزة، المفروشات المنزلية والإكسسوارات.

ويعد “ديستنشن أفريقا” المعرض الوحيد فى مصر المُتخصص فى لقاءات العمل الثنائية بغرض التصدير ويجمع بين أكثر من 150 من كبرى الشركات والماركات العالمية المستوردة لمنتجات القطاع وأكثر من 60 عارض من أكبر مصدرى القطاعات النسيجية فى مصر.

وقال المهندس هانى سلام عضو مجلس إدارة المجلس التصديرى، إن المعرض شهد نجاحاً متزايداً خلال دوراته السابقة، وأنه يمثل فرصة هائلة لصادرات القطاعات النسيجية للنفاذ الى الأسواق العالمية سواء بزيادة الحصة السوقية للأسواق الحالية أو اختراق أسواق تصديرية جديدة.

أضاف أن المعرض يسهم أيضاً فى إيجاد أفضل الفرص لخلق التكامل الصناعى بين مصر ودول اتفاق أغادير فى قطاع الصناعات النسيجية وتوجيهها إلى الأسواق العالمية خاصة إلى الاتحاد الأوروبى والولايات المتحدة الأمريكية.

وأوضح المجلس أن ذلك يؤكده تزايد إقبال المشترين على الحضور وصولاً إلى أكثر من 950 مشترى من مختلف دول العالم خلال دوراته السابقة ليشهدوا نتاج أكثر من 30 عام من الخبرة فى تصنيع وتصدير كافة المنتجات النسيجية المصرية، ولاكتشاف مهارات وقدرات العارضين من مختلف الثقافات لتصنيع الملابس والمنسوجات التقليدية.

ويقام على هامش المعرض بعض ورش العمل والجلسات النقاشية لعرض مناحى الاستدامة فى مجال المنسوجات والملابس الجاهزة، وجهود المجلس بالاشتراك مع عدد من المشروعات التنموية لتمكين شركات القطاع من تطبيق معايير الاستدامة والحفاظ على البيئة كأحد أهم العوامل للتواجد بالسوق العالمى.

كما يعقد برنامج الزيارات الميدانية للمصانع المصرية والذى يهدف إلى تعريف المستوردين الأجانب بالإمكانيات التصديرية وتوافر معايير الجودة العالمية فضلاً عن تبنى مبادئ الإنتاج الأنظف وممارسات الاستدامة وتمتع الصناعة المصرية بمختلف شهادات الجودة المتخصصة بالقطاع.

يذكر أن القطاعات النسيجية هى ثانى أكبر قطاع صناعى بمصر وتمثل 3.4% من الناتج الإجمالى المحلى، و34% من الناتج الصناعى، كما تضم أكثر من 6500 مصنع بإجمالى عمالة تصل 1.5 مليون عامل.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2022/11/17/1598884