وزير الخزانة البريطاني يخفض توقعات النمو بسبب حرب أوكرانيا والتضخم


قال جيريمي هانت وزير الخزانة البريطاني، إن المملكة المتحدة في حالة ركود بالفعل، وأعلن تخفيضات في توقعات النمو، مشيرًا إلى أن الحرب الروسية في أوكرانيا أدت إلى ارتفاع التضخم إلى أعلى مستوياته في 41 عامًا.

وصرح هانت لمجلس العموم في بيان الخريف الخميس، بأنه من المتوقع انكماش الاقتصاد البريطاني بنسبة 1.4% العام المقبل، وهو انخفاض عن توقعات النمو الرسمية السابقة البالغة 1.8%، كما خفض التوقعات لعام 2024، وألقى باللوم على “الرياح المعاكسة العالمية”.

وقال للمشرعين: “نتخذ قرارات صعبة لمعالجة التضخم والإبقاء على معدلات الرهن العقاري منخفضة.. لكن خطتنا تؤدي أيضًا إلى انكماش أقل عمقًا؛ وفواتير طاقة أقل على المدى الطويل؛ ونظام رعاية صحية وتعليم أقوى”.

وتمهد هذه التوقعات لحزمة ضخمة من الزيادات الضريبية وتخفيضات الإنفاق التي تسعى حكومة رئيس الوزراء “ريشي سوناك” من خلالها لسد فجوة كبيرة في الميزانية واستعادة الثقة بين المستثمرين بعد تجربة كارثية مع تخفيضات ضريبية عميقة.

والهدف من ذلك هو خفض حصة الدين العام من الناتج المحلي الإجمالي بحلول العام المالي 2027 – 2028، وهو هدف قد يتطلب توفير حوالي 55 مليار جنيه إسترليني من الميزانية.

ومن المتوقع أن يحقق هانت المدخرات التي يسعى إليها من خلال خفض الإنفاق وزيادة الضرائب، وهو ما يهدد بغضب داخل المملكة المتحدة، إذ إنه تم تقليص الخدمات العامة بالفعل لعقد من الزمن في ظل التقشف الذي يمارسه حزب المحافظين، وليس لدى الناخبين رغبة كبيرة في المزيد.

أرقام

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: بريطانيا

منطقة إعلانية

https://www.alborsaanews.com/2022/11/17/1598954