اتحاد التأمين ينظم 5 ورش عمل ضمن المشاركة فى فاعليات “Cop 27”


شارك الاتحاد المصرى للتأمين بخمس ورش عمل ضمن فاعليات استضافة مصر لمؤتمر قمة أطراف المناخ التى عقدت في شرم الشيخ.

وقال الاتحاد فى نشرته الدورية التى يبثها للمتعاملين بالقطاع عبر موقعه الإلكترونى إن ورشة العمل الأولى تمت بالتعاون مع الاتحاد الفرنسى للتأمين والاتحاد المغربى للتأمين تحت عنوان: “دور التأمين فى مواجهة قضايا المناخ” فيما تم عقد ورشة العمل الثانية بالتعاون مع الاتحاد الفرنسى للتأمين والاتحاد المغربى للتأمين تحت عنوان “كيف يمكن لشركات التأمين المساعدة في بناء القدرة على الصمود فى مواجهة موجات الجفاف المتزايدة”.

وجاءت ورشة العمل الثالثة التى نظمها الاتحاد بالتعاون مع مؤسسة مارش تحت عنوان “المخاطر المادية وقدرة البنية التحتية الحيوية على الصمود: قناة السويس كنموذج للدراسة”.

وتم تنظيم ورشتى العمل الرابعة والخامسة مع اتحاد الصناعات المصرية.

واختتمت ورش العمل التى نظمها الاتحاد بحزمة من التوصيات منها ضرورة تضافر كافة الجهود من خلال شركات التأمين وإعادة التأمين والجهات الرقابية لرفع الوعى لدى كافة المجتمعات بمدى خطورة قضايا المناخ وبحث مدى إمكانية تقديم المزيد من المنتجات التأمينية المناسبة لمواجهة تلك المخاطر وذلك من خلال الاستعانة بالخبراء الاكتواريين وتدريب الكوادر فى شركات التأمين.

كما أوصت ورش العمل بتشجيع شركات التأمين على تطبيق مبادئ الإستدامة والإهتمام بإعداد تقارير الاستدامة والحوكمة الخاصة بها وضرورة أن يكون لمؤسسات التأمين دور فى خارطة الطريق نحو تحقيق التنمية المستدامة وخاصة فى أفريقيا.

ووفقا للاتحاد؛ يتعين على كافة الأطراف المعنية الإسراع لمواجهة مشكلة الجفاف من خلال عقد الشراكات بين أجهزة الدولة المعنية وصناعة التأمين إلى جانب تضافر الجهود على كافة الأصعدة لرفع الوعى بمخاطر المناخ وخاصة الجفاف والعمل على زيادة الوعى لدى الأفراد بضرورة التحول نحو إستخدام المركبات الكهربائية بدلاً من تلك التى تعمل بالوقود،كما يتعين على شركات التأمين وإعادة التأمين إتخاذ قرارها بشأن التعامل مع الأنشطة التى تنطوى على ملوثات للبيئة ودعم التحول نحو الطاقة النظيفة.

وذكر الاتحاد أنه من منطلق وعيه بأهمية القضايا البيئية والإجتماعية والقضايا المتعلقة بالتنمية المستدامة وانعكاس ما يطرأ عليها من مستجدات على الصعيد العالمى والمحلى؛ وإيماناً منه بأهمية الدور الذى يلعبه التأمين فى مواجهة هذه القضايا وما يمكن أن يقدمه من حلول تجاه مخاطر تغير المناخ وتحقيق الشمول التأمينى فى المجتمع المصرى.

وبحسب النشرة ؛ سبق أن اتخذ الاتحاد خطوات فعالة تجاه أخطار التغيرات المناخية منها إنشاء لجنة متخصصة للتأمين المستدام ولجنة متخصصة للتأمين الزراعى.

كما تم توقيع بروتوكول تعاون مع مركز الاستدامة التابع للهيئة العامة للرقابة المالية وعقد العديد من ورش العمل والمؤتمرات والندوات لمناقشة موضوع التغيرات المناخية والكوارث الطبيعية وتحقيق التأمين المستدام.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2022/11/19/1599330