“إيجى كوب” أول كيان مصرى لتمويل المشروعات التى تحقق خفضا للانبعاثات


أطلقت وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية أول كيان مصري للاستثمار في المشروعات التي تصدر شهادات الكربون “إيجى كوب – EgyCOP “، بمشاركة الهيئة العامة للرقابة المالية خلال فعاليات “يوم الحلول” الذى تشرف عليه وزارة التخطيط ضمن فعاليات مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية حول تغير المناخ COP27.

وسيقوم “إيجى كوب” بتمويل مشروعات الشركات المصرية التى تحقق خفض للانبعاثات في مصر وتصدر لها شهادات معتمدة عالميا لموازنة الانبعاثات من مؤسسة الجولد ستاندرد السويسرية.

وأكدت الدكتورة هالة السعيد وزير التخطيط والتنمية الاقتصادية أن EgyCOP تعد الأولى من نوعها فى السوق المصري، وتعد مثالا حيا على رؤية رئاسة COP لهذا العام “معًا من أجل التنفيذ” لأنها تمثل خطوة ملموسة إلى الأمام نحو التعاون في تنفيذ الحلول المبتكرة التى يمكن أن تساعد عالمنا في مكافحة تغير المناخ.

وقالت السعيد إن هناك تكاملا واضحا بين الهدف الرئيسي لـ” إيجى كوب” وإطلاق أول سوق أفريقيا قطاعى لإصدار وتداول شهادات الكربون خلال يوم التمويل الأسبوع الماضى، حيث أنها تقدم أيضًا أول شركة استثمار مباشر تعمل في أسواق الكربون الطوعيةو هذا التقاطع في العمل والمبادرات بين صانعى السياسات والقطاع الخاص تؤكد التزام مصر باتخاذ خطوات تحويلية نحو العمل المناخى.

وقال محمد فريد رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية إن إطلاق EgyCop كأول كيان يوفر تمويل لمساعدة الشركات في إطار عملية التحول نحو الاقتصاد الأخضر بدون انبعاثات مضرة للبيئة، لتعزيز مشاركة مصر فى الجهود العالمية حاليا لتحقيق الحياد الصفري الكربوني عبر إصدار شهادات مقابل ما تم تخفيضه من انبعاثات وتداولها.

ذكر فريد، أن الهيئة تعمل على الجهات ذات الصلة على تطوير أطر ونماذج العمل والهياكل التنظيمية اللازمة لدعم عملية الانتقال إلى الاقتصاد الأخضر، من خلال تطوير بيئة ممارسة الأعمال اللازمة لذلك بداية من استصدار الموافقات المطلوبة للتأسيس والترخيص للكيان المالك لـEgyCop وصولا إلى استيفاء كافة الموافقات والمتطلبات اللازمة لإدخال تعديلات على اللائحة التنفيذية لقانون سوق رأس المال باعتبار شهادات الكربون ورقة مالية قابلة للتداول.

تابع أن الإعلان عن EgyCop جاء ضمن إطلاق أول سوق أفريقي طوعي لإصدار وتداول شهادات الكربون على هامش قمة المناخ العالمية في مدينة شرم الشيخ، مشيرا إلى أهمية العمل على رفع مستويات وعى ومعرفة الشركات بالسوق الجديد والخدمات المقدمة من خلاله وكيفية الوصول إليها والاستفادة منها فى خفض الانبعاثات الكربونية وكذلك سرعة وضع المعايير والضوابط اللازمة لإصدار وتسجيل هذه الشهادات مع ضمان تحقيق أعلى مستويات النزاهة والشفافية وفق المعايير الدولية .

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2022/11/19/1599376