أوكرانيا وفرنسا تبحثان الضمانات الأمنية والوضع في قطاع الطاقة


بحث مدير مكتب رئيس أوكرانيا، أندريه يرماك، مع مستشارة أوروبا القارية وتركيا لمكتب الرئيس الفرنسي، إيزابيل دومون، الضمانات الأمنية لأوكرانيا وكذلك الوضع في قطاع الطاقة وإنشاء محكمة خاصة لروسيا.

وقال بيان عن مكتب رئيس أوكرانيا – وفق ما نقلته وكالة أنباء (يوكرينفورم) الأوكرانية اليوم – إن يرماك أطلع دومون على الأضرار الجسيمة التي لحقت بالبنية التحتية للطاقة في أوكرانيا بسبب الهجمات الصاروخية الروسية الضخمة.

وشكر يرماك الجانب الفرنسي على المساعدة الإنسانية المقدمة واستعداده للاستجابة لطلبات أوكرانيا للحصول على المعدات اللازمة لإصلاح قطاع الطاقة المتضرر.

وواصل الطرفان مناقشة طرق تنفيذ المقترحات المتعلقة بضمانات الأمن الدولي لأوكرانيا على أساس ميثاق كييف الأمني. وتم إيلاء اهتمام خاص لإنشاء نظام دفاع حديث وفعال للغاية مضاد للطائرات ومضاد للصواريخ.

وبحث يرماك ودومون التعاون في إنشاء محكمة خاصة بشأن ما حدث أثناء الحرب الروسية. وأخبر يرماك الجانب الفرنسي عن التقدم الذي أحرزته أوكرانيا في إعداد مشروع القرار ذي الصلة للجمعية العامة للأمم المتحدة ونسق المزيد من الإجراءات مع فرنسا لضمان دعم هذه الوثيقة أثناء التصويت.

وبالإضافة إلى ذلك، أشار يرماك إلى جهود أوكرانيا المستمرة لمواصلة مبادرة حبوب البحر الأسود والبرنامج الجديد (الحبوب من أوكرانيا) الذي يهدف إلى مساعدة أفقر البلدان في إفريقيا، والذي من المتوقع أن يتم إطلاقه رسميًا في نوفمبر 26.

وأعرب يرماك عن أمله في مشاركة فرنسا العملية النشطة في تنفيذ هذا المشروع الإنساني الهام.

كما ناقش الطرفان الاستعدادات لعقد منتدى حول إعادة إعمار أوكرانيا ومؤتمر لبناء الدعم للمدنيين في البلاد طوال فصل الشتاء في باريس في 13 ديسمبر 2022.

 

أ ش أ

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2022/11/19/1599384