القيمة السوقية لمنتخب فرنسا فى المونديال تتراجع 142.5 مليون يورو بعد إصابات نجومه


ضربت الإصابات منتخب فرنسا، حامل لقب كأس العالم لكرة القدم، قبل انطلاق مشواره فى مونديال قطر 2022، والتى بدأت بغياب نجولو كانتى وبول بوجبا، لاعبى خط الوسط، ثم المدافعين بريسنيل كيمبيمبى ونيلس نكونكو، وأخيرًا كريم بنزيما مهاجم الديوك.

ويأتى فى المركز الأول من حيث القيمة السوقية للغائبين عن الفريق، المدافع كيمبيمبى والذى تبلغ قيمته 40 مليون يورو، وفقا لموقع “ترانسفير ماركت”، ثم كريم بنزيما مهاجم الديوك بقيمة 35 مليون يورو، متساويًا مع بول بوجبا الذى يملك نفس القيمة السوقية، وكانتى بقيمة 30 مليون يورو، ونكونكو بقيمة 2.50 مليون يورو.

وبلغ إجمالى خسائر المنتخب الفرنسى على مستوى قيمته السوقية 142.5 مليون يورو بعد غياب اللاعبين الخمسة، لتصل القيمة السوقية للمنتخب ككل إلى 997.5 مليون يورو.

ويغيب بوجبا بعدما أجرى عملية جراحية فى غضروف الركبة مؤخرًا، وكانتى بسبب خضوعه لجراحة لعلاج إصابة فى عضلات الفخذ الخلفية، ونكونكو بسبب الإصابة التى تعرض لها أثناء التدريبات، وأخيرًا كريم بنزيما بعد الإصابة التى لحقت به فى الفخذ الأيسر، وغادر على إثرها معسكر المنتخب الفرنسى.

وتلعب فرنسا فى المجموعة الرابعة التى تضم منتخبات أستراليا والدنمارك وتونس، وستبدأ مشوارها بمواجهة أستراليا يوم الثلاثاء المقبل

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: فرنسا

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2022/11/20/1599759