إصابات كورونا فى الصين تستقر بعد إغلاق العديد من الشركات والمدارس فى بكين


(رويترز) – استقرت أعداد الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في الصين يوم الأحد قرب مستويات مرتفعة سجلتها في أبريل نيسان مع إغلاق العديد من المتاجر والمطاعم في أكثر أحياء العاصمة بكين اكتظاظا بالسكان، وقالت المدارس في المنطقة إنها ستباشر العملية التعليمية عبر الإنترنت الأسبوع المقبل.

وتكافح الصين بؤر تفش لكوفيد-19 في مدن في أنحاء البلاد من بينها قوانغتشو وتشونغتشينغ، حتى في وقت تحاول فيه تخفيف تأثير إجراءات الاحتواء الصارمة التي تثقل كاهل الأنشطة الاقتصادية وتشيع الاستياء بين الناس الذين ضاقوا ذرعا بالإغلاقات والحجر الصحي وغيرهما من القيود.

وأعلنت الصين يوم الأحد تسجيل 24435 إصابة جديدة بفيروس كورونا في 19 نوفمبر تشرين الثاني بانخفاض طفيف عن 24473 سجلتها قبل يوم لكنه اقترب من أرقام مرتفعة سجلتها في أبريل نيسان عندما كانت شنغهاي أكبر مدن البلاد تعاني من تفش تسبب في إغلاق لشهرين.

وأصبح مسن في السابعة والثمانين من عمره في بكين أول وفاة تسجلها البلاد بالمرض منذ 26 مايو أيار مما رفع إجمالي عدد وفيات المرض في الصين إلى 5227.

وعلى الرغم من أن عدد الإصابات يعد منخفضا بالمعايير العالمية، تحاول الصين القضاء على كل بؤر التفشي بموجب سياسة (صفر كوفيد) التي جعلتها تسير على نهج مغاير عن باقي العالم بعد مرور ما يقرب من ثلاث سنوات على ظهور المرض.

وبموجب سلسلة من الإجراءات التي تم الكشف عنها هذا الشهر، تسعى السلطات الصحية الصينية إلى أن تكون القيود محددة الهدف أكثر عند تطبيقها لمكافحة المرض، مما زاد من آمال المستثمرين مؤخرا في أن يسفر ذلك عن مزيد من التخفيف الملموس للقيود مع مواجهة البلاد لأول شتاء وهي تكافح سلالة أوميكرون شديدة العدوى.

وفي أحدث حصيلة، سجلت بكين 621 إصابة يوم السبت ارتفاعا من 515 قبل يوم.

وسجلت مدينة قوانغتشو، التي تقع في جنوب الصين ويبلغ عدد سكانها 19 مليون نسمة تقريبا، 8434 إصابة جديدة وهي حالات أصيبت بالعدوى محليا انخفاضا من 8713 قبل يوم.

وفي تشونغتشينغ جنوب غرب البلاد، جرى تسجيل 4710 إصابات جديدة منقولة محليا مقارنة مع 4744 قبل يوم.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: فيروس كورونا

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2022/11/20/1599796