أمريكا تعلن مساعدة تايلاند لتطوير مفاعلات نووية صغيرة


أعلنت نائبة الرئيس الأمريكي، كامالا هاريس، السبت، أن الولايات المتحدة ستساعد تايلاند في تطوير قدراتها النووية، وذلك من خلال توفير نوع جديد من المفاعلات الصغيرة، في إطار برنامج يهدف إلى مكافحة التغير المناخي.

وأشار البيت الأبيض إلى أن هذه المساعدة هي جزء من مبادرة “Net Zero World”، وهو مشروع أُطلق العام الماضي خلال قمة غلاسغو حول المناخ، وتقيم واشنطن فيه شراكات مع القطاع الخاص والمتبرّعين لتعزيز استخدام الطاقة النظيفة.

ولا تملك تايلاند في الوقت الحالي أي مصادر للطاقة نووية، بسبب القلق الذي أثير بعد كارثة فوكوشيما في اليابان في العام 2011.

وقال البيت الأبيض إنه سيقدّم دعمًا تقنيًا للدولة الواقعة جنوب شرق آسيا لاستخدام التكنولوجيا المتطورة للمفاعلات المعيارية الصغيرة والتي يتم تصنيعها في مصانع وقابلة للحمل.

وتعتبر هذه المفاعلات عمومًا أكثر أمانًا لأنها لا تحتاج إلى تدخل بشري لإغلاقها في حالات الطوارئ.

وذكر بيان صادر عن البيت الأبيض أن الخبراء الأميركيين سيعملون مع تايلاند على نشر مفاعلات “بأعلى معايير السلامة والأمن وعدم الانتشار النووي” وذات مساحة أصغر من مساحة المحطات النووية التقليدية.

وتعمل منافستا الولايات المتحدة، الصين وروسيا، إلى جانب الأرجنتين، على تطوير مفاعلات معيارية صغيرة لا تزال نماذجها في مرحلة التصميم.

ولم يحدّد البيت الأبيض جدولًا زمنيًا لهذه الإجراءات، لكنه شدد على أنه سيدعم تايلاند، المعرّضة بشدّة لتداعيات تغيّر المناخ، في بلوغ هدفها المتمثل في أن تصبح محايدة للكربون بحلول العام 2065.

وزارت هاريس تايلاند في إطار قمة قادة دول منتدى آسيا والمحيط الهادئ، وناقشت جهود المناخ في اجتماع مع رئيس الوزراء التايلاندي برايوت تشان أو تشا.

سكاى نيوز

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: أمريكا

منطقة إعلانية

https://www.alborsanews.com/2022/11/20/1599815