وزيرة الصناعة التونسية: لدينا رؤية لإنشاء منطقة اقتصادية فرنكفونية حرة


قالت وزيرة الصناعة والمناجم والطاقة التونسية نائلة نويرة القنجي، إن بلادها تمتلك رؤية لإنشاء منطقة اقتصادية فرنكفونية حرة.

جاء ذلك خلال مشاركة الوزيرة، اليوم الإثنين، في ندوة حول “الفرص الإقتصادية في الفضاء الفرنكفوني” ضمن المنتدي الاقتصادي للدول الفرنكفونية الذي انطلقت أعماله مساء أمس بجزيرة جربة، على هامش القمة الـ18 للفرنكفوينة التي اختتمت فعالياتها أمس.

وأضافت الوزيرة أن تونس يمكنها من خلال علاقاتها المتنوعة مع مقاطعة “كيبيك” بكندا وما يتواجد من مؤسسات تونسية هناك، الدخول للأسواق الأوروبية والأمريكية عبر كندا التي تجمعها بالقارتين اتفاقيات تبادل حر هامة.

واستعرضت الوزيرة رؤية تونس وقدراتها فيما يعرف بـ”سلاسل القيمة”، مشيرة إلى أهمية موقع بلادها الجيوستراتيجي على الخريطة الدولية، وما تزخر به من أيدى عاملة رفيعة المستوى.

وتابعت أن المنتدى الاقتصادي يعد فرصة لاستعادة تونس مكانتها في مجال تطوير الاستثمار وتوقيع عقود شراكة في عدة مجالات، ومنها صناعة مكونات السيارات والنسيج والطاقة والرقمنة، مضيفة أن تونس استطاعت تطوير مشروعات عديدة من هذا النوع على أراضيها، وأيضا في قطاعات آخرى منها قطاعات التكنولوجيا والاقتصاد الأخضر والهيدروجين الأخضر.

 

أ ش أ

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: تونس

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2022/11/21/1600232