“العربية للأسمنت” تتحول لربح 262.3 مليون جنيه خلال 9 أشهر


تحولت شركة العربية للأسمنت إلى ربح 262.3 مليون جنيه خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري، مقارنة بصافي خسائر 23.2 مليون جنيه بالفترة المقارنة من عام 2021.

وارتفعت إيرادات الشركة خلال التسعة أشهر إلى 3.43 مليار جنيه، مقابل إيرادات 1.64 مليار جنيه في الفترة المقارنة من 2021.

وكانت وافقت الجمعية العامة العادية لشركة “العربية للأسمنت” على توزيع أرباح على المساهمين بقيمة إجمالية 249.96 مليون جنيه عن الفترة المالية من أول يناير حتى 30 سبتمبر 2022.

وأقرت العمومية توزيع 249.96 مليون جنيه كحصة للمساهمين في توزيعات الأرباح، إضافة إلى 6.92 مليون جنيه كحصة للعاملين، بعدد أسهم نحو 378 مليون سهم، بنصيب 0.66 جنيه للسهم الواحد

وكشفت قائمة توزيعات الأرباح، عن اقتراح ترحيل 11.48 مليون جنيه بعد توزيعات الأرباح.

وكانت وقعت الشركة العربية للأسمنت، تعديلًا في عقدها مع شركة أمارنكو سولاريز ايجيبت الذي تم التوقيع عليه للمرة الأولى عام 2019، لإقامة محطة لتوليد الطاقة الشمسية في مصنع الشركة بمدينة السويس.

وقالت الشركة العربية للأسمنت، إن تعديل الاتفاقية يأتي للتوافق مع القواعد التنظيمية الجديدة لجهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك والتي تستهدف تشجيع ودعم المشروعات والشركات المُستخدمة للطاقة الشمسية بنظام الاستهلاك الذاتي، وأيضًا لمواكبة استعدادات مصر لاستضافة مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ(COP27) في شرم الشيخ خلال الشهر الحالي.

وتقضي القواعد التنظيمية المحدثة التي أصدرها جهاز تنظيم مرفق الكهرباء، بألا تتجاوز إجمالي القدرات الشمسية المتعاقد عليها بنظام الاستهلاك الذاتي، والمملوكة لأي جهة مرخصة أو أحد عملاء شركات توزيع الطاقة والمرتبطة بشبكات التوزيع، 30 ميجاوات وبحد أقصى 25 ميجاوات للمشروع الواحد.

وتصل قدرة مشروع الطاقة الشمسية في مصنع العربية للأسمنت 20.6 ميجاوات بعد أن تم تشغيل المرحلة الأولى منذ 2019 بقدرات توليد تصل إلى 7441 كيلووات أقصى، كما يصل إجمالي الطاقة المولدة إلى 1000 ميجاوات شهريا، بما يعادل 3% من إجمالي استهلاك العربية للأسمنت من الكهرباء.

وسبق للشركة تخصيص 110 آلاف متر مربع لإقامة المرحلة الأولى من المشروع، ثم تم تخصيص مساحة أخرى للمرحلة الإضافية للمشروع تصل إلى 155 ألف متر مربع لتركيب ألواح الخلايا الشمسية الخاصة بالمرحلة الثانية.

وتصل إجمالي وفورات انبعاثات ثاني أكسيد الكربون من المرحلة الثانية وحدها إلى حوالي 13 ألف طن سنويًا، بالإضافة للوفورات الحالية من الانبعاثات الكربونية بالمرحلة الأولى والتي تصل لحوالي 5500 طن كل عام.

وطبقًا لبنود التعديل الجديد للعقد بين الشركتين، فمن المقرر بدء الإنشاءات الخاصة بالمرحلة الثانية خلال 12 أسبوعًا من تاريخ التوقيع على العقد، كما تصل المدة التقديرية للانتهاء من المشروع إلى 36 أسبوعًا.

ومن المتوقع بدء التشغيل التجريبي والفعلي للمرحلة الثانية في سبتمبر 2023.

وكانت وقعت الشركة عام 2018 على الاتفاقية الأولى لها مع سولاريز ايجيبت باستثمارات إجمالية وصلت إلى 100 مليون جنيه، وتضمنت قيام سولاريز ايجيبت بأعمال الإنشاءات وتشغيل المحطة لمدة 25 عاماً بنظام BOOT (البناء والتملك والتشغيل ونقل الملكية).

وتمكنت العربية للأسمنت من تحقيق وفورات كبيرة في نفقات الكهرباء على أساس سنوي، حيث تستهدف الشركة تأمين حوالي 10% من الكهرباء التي تستهلكها من خلال محطة الطاقة الشمسية التي تمتلكها بحلول عام 2044.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



https://alborsaanews.com/2022/11/22/1600410