“القلعة” تدرس الاستثمار فى “الهيدروجين الأخضر” 


الخازندار: طرح “طاقة عربية” فى البورصة المصرية خلال 2023 

15 مليار جنيه استثمارات مستهدفة للشركة خلال 3 سنوات مقبلة

كشف هشام الخازندار، الشريك المؤسس والعضو المنتدب لشركة القلعة للاستثمارات المالية، عن خطة لطرح شركة طاقة عربية التابعة خلال 2023 فى البورصة المصرية، لكن تلك الخطوة تتوقف على تحسن ظروف سوق المال.

وأضاف لـ”البورصة” على هامش فعاليات قمة المناخ “كوب 27” التى عقدت بمدينة شرم الشيخ، أن الهيدروجين الأخضر على رأس المشروعات التى تقوم المجموعة بدراستها خلال الفترة الحالية من خلال شركة طاقة عربية التى تستهدف أن تكون أحد أكبر اللاعبين الفعالين في المجال فى مصر.

وأوضح، أن مشروعات الهيدروجين الأخضر تنقسم إلى شقين أساسيين هما الطاقة المتجددة، وصناعة الأمونيا الخضراء، ولدى المجموعة خبرة مؤسسية فى مجال الأمونيا بعد استثمارها في شركة “المصرية للأسمدة” منذ عام 2005.

وأضاف الخازندار، أن المجموعة تستهدف استثمار نحو 15 مليار جنيه خلال 3 سنوات، عبر توسيع استثماراتها فى أغلب الشركات التابعة لها ومضاعفتها خلال الفترة المقبلة سواء على مستوى الاستثمارات أو حجم الإنتاج ولاسيما “المصرية للتكرير”، و”أسكوم لكربونات الكالسيوم”، والمصرية للطباعة والتغليف”، و”طاقة عربية”، خاصة وأن المناخ الاستثمارى فى مصر بات مشجعًا، ومحفز للصناعة.

وتابع، أن المجموعة شاركت فى عدد من الفعاليات على هامش مؤتمر المناخ لتعزيز الاستدامة، وتوضيح مشروعات القلعة التي تساهم في عملية التنمية المستدامة لجمهورية مصر العربية لاسيما مشروع محطة بنبان للطاقة الشمسية.

وتابع، أن الشركة تبنت استراتيجية خضراء على مدار السنوات الماضية وحولت مزارع دينا التابعة لها من استخدام الطاقة الكهربائية التقليدية إلى استخدام الطاقة الشمسية.

وأشار إلى أن المجموعة أيضًا عملت على تحويل الوقود المنتج من المصرية للتكرير إلى وقود خالى من الكبريت بغرض المساهمة في تقليل الانبعاثات الكربونية، وتقديم منتجات تتوافق مع المعايير الأوروبية فيما يخص البيئة.

وذكر الخازندار، أن المجموعة تعمل على العديد من المجالات لتحسين كفاءة استخدام الطاقة فى مصر، خاصة توليد الكهرباء من مصادر متجددة بدلاً من الغاز أو المازوت، واستبدال جزء كبير من المنتجات البترولية التي تستوردها مصر بمشتقات بترولية منتجة محليًا، بالإضافة إلى عملية تحويل السيارات إلى الغاز الطبيعى بدلاً من الوقود لتقليل الآثار المضرة على البيئة، وكذلك عمليات توصيل الغاز الطبيعى إلى المنازل.

وتابع، أن المجموعة ركزت أيضًا على الصناعات التى تعد لمصر فيها ميزة تنافسية، وتستطيع بناء صناعة تصديرية لإحلال الواردات، من بينها التغليف المتمثل في نشاط شركة الوطنية للطباعة والتغليف التابعة لـ”القلعة”.

وأوضح أن كربونات الكالسيوم التى تنتجها شركة أسكوم تصدر نحو 90% من إنتاجها، بما يحقق إيرادات بالعملة الأجنبية، كما يدخل في العديد من الصناعات المختلفة من البويات إلى الأدوية.

وأضاف الخازندار: “هناك جزء كبير من تمويلات المشروعات الخاصة بالمجموعة يأتى من مؤسسات تمويل دولية والتى تتطلب بدورها توافق المشروعات مع مبادئ التنمية المستدامة والمعايير الدولية لها”.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2022/11/22/1600645