الكرملين: لا تقدم كبيرًا فى إقامة منطقة أمنية حول زابوريجيا


قال الكرملين يوم الثلاثاء إنه لم يتحقق تقدم جوهري نحو إنشاء منطقة أمنية حول محطة الطاقة النووية زابوريجيا في جنوب أوكرانيا، واتهم مرة أخرى كييف بقصف المحطة والمجازفة بوقوع حادث نووي.

وتنفي أوكرانيا الاتهامات ووجهت مثلها لروسيا.

وقال دميتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين: “عند الحديث عن المنطقة الأمنية، يجب ألا نتحدث إلا عن الذين يقصفون هذه المحطة. من يمثل تهديدا؟ التهديد يتمثل في الذين يقصفونها”.

وتعرضت محطة زابوريجيا للطاقة النووية التي استولت عليها روسيا بعد فترة وجيزة من غزوها أوكرانيا في 24 فبراير لقصف مطلع الأسبوع، مما أدى إلى تجدد دعوات الوكالة الدولية للطاقة الذرية لإنشاء منطقة حماية حولها لمنع وقوع كارثة نووية.

وقال بيسكوف إن روسيا ستواصل المحادثات مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقبل الغزو الروسي، كانت المحطة توفر نحو خمس كهرباء أوكرانيا واضطرت للعمل بمولدات احتياطية مرات كثيرة.

وأثار القصف المتكرر للمحطة مخاوف من وقوع حادث خطير على بعد 500 كيلومتر فحسب من مكان وقوع أسوأ حادث نووي في العالم، أي كارثة تشيرنوبل عام 1986.

رويترز

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: أوكرانيا

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2022/11/22/1600661