“التجارى الدولى” يقود مؤشرات البورصة لارتفاع جماعى


العشماوى: صعود “EGX30” على المديين المتوسط والطويل مع حركات تصحيحية

شحاتة: المؤشر الرئيسى يستهدف مستوى 13000 نقطة

قاد سهم البنك التجاري الدولي الارتفاع الجماعي لمؤشرات البورصة المصرية في جلسة الثلاثاء، بعد الجلسة التصحيحية يوم الإثنين الماضى ورجح محللون استمرار الأداء الإيجابي مع استهداف المؤشر الرئيسى مستوى 13000 نقطة بعد تخطيه 12800 نقطة.

وقفز سهم البنك التجارى الدولى إلى المنطقة الخضراء مع عودة هشام عز العرب إلى منصب عضو مجلس إدارة البنك مع توقعات بعودته مرة أخرى لمنصب الرئيس التنفيذى للبنك، وأغلق السهم مرتفعا عند مستوى 38.15 جنيه للسهم.

صعد المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية EGX30 بنسبة 1.39 % ليصل إلى مستوى 12622 نقطة، وسجل مؤشر EGX70 صعودا بنسبة 0.36% إلى مستوى 2406 نقطة.
رجح معتز العشماوي العضو المنتدب بشركة عربية أونلاين لتداول الأوراق المالية، استمرار الاتجاه الصاعد للمؤشر الرئيسي على المديين المتوسط والطويل مع وجود بعض الحركات التصحيحية عند مستويات المقاومة.

وأشار إلى أن مستوى 12800 نقطة الذى يتجه إليه مؤشر EGX30 من نقاط المقاومة التي يمكن وجود حركات تصحيحية عندها و نقطتي 13000 و13200 وتوقع دخول مؤشر الشركات الصغيرة والمتوسطة EGX70 عند نقطة مقاومة مهمة 2420 نقطة وإذا تخطاها فسيواجه نقطة أقوى وهى 2450 نقطة.

وارتفع مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 0.56% إلى مستوى 3503 نقطة، كما انخفض مؤشر EGX30 Capped بنسبة 1.37%، إلى 15143 نقطة.

وسجل السوق قيم تداولات 1.7 مليار جنيه، عبر تداول 458.9 مليون سهم، وتنفيذ 59.1 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 203 شركة مقيدة، ارتفع منها 90 سهمًا، وتراجعت أسعار 46 سهما، ولم تتغير أسعار 67 سهمًا، وأغلق رأس المال السوقى للأسهم المقيدة عند مستوى 828.5 مليار جنيه.

توقع أحمد شحاتة الرئيس السابق بالجمعية المصرية للمحللين الفنيين، اتجاه المؤشر الرئيسى EGX30 نحو مستوى 13000 نقطة، ووجود مناطق جني أرباح بالمنتصف من مستوى 12600 حتى 13000 نقطة

ونصح شحاتة المستثمرين بتبديل المناطق المستهدفة والمراكز في الأسهم التي صعدت بالأسهم التي لم تشهد قفزة بعد.

اتجه العرب والأجانب إلى البيع مسجلين صافى 101.7 مليون جنيه و85.5 مليون جنيه على التوالي، بنسب استحواذ تصل إلى 8.85% و10.95% على الترتيب، بينما اتجه صافى تعاملات المصريين نحو الشراء مسجلين 187.2 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 80.2%.

نفذت المؤسسات 35.26% من التداولات، واتجهت نحو البيع باستثناء المؤسسات المحلية، والتى سجلت صافي شراء بقيمة 105.4 مليون جنيه، فيما سجلت المؤسسات العربية والأجنبية صافى بيع بقيمة 112.4 مليون جنيه، 82.8 مليون جنيه على الترتيب.

اقتنص الأفراد النسبة 64.73% من التعاملات، متجهين نحو الشراء باستثناء الأجانب الذين سجلوا صافى بيع بقيمة 2.7 مليون جنيه، وسجل العرب صافى شراء بقيمة 10.6 مليون جنيه، وسجل المصريون صافى شراء بقيمة 81.8 ألف جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2022/11/22/1600738