“فنتك إيجيبت” تطلق مبادرة “فنتكرز” لشركات التكنولوجيا المالية الناشئة


أطلقت “فنتك إيجيبت”، التابعة للبنك المركزى، مبادرة “فنتكرز” للشركات الناشئة التى تعمل فى مجال التكنولوجيا المالية والقطاعات المغذية لها، بهدف نشر الوعى بمفاهيم التكنولوجيا المالية بين رواد الأعمال.

وقال البنك المركزى، إن المبادرة تنطلق فى ضوء استراتيجية دعم التكنولوجيا المالية والابتكار لتحويل مصر إلى مركز إقليمى لصناعة التكنولوجيا المالية والابتكار عربيًا وإفريقيًا، ويشارك بالمبادرة عدد من البنوك العاملة بمصر والشركات التابعة لها، بالإضافة إلى شركة بى مايسترو كشريك تنفيذى، بهدف تقديم مزيد من الدعم لتدريب رواد الأعمال فى الشركات الناشئة التى تعمل فى مجال التكنولوجيا المالية خارج العاصمة.

وتنفذ المبادرة على مراحل يتم إطلاقها تِبَاعًا، وتتضمن فعالياتها إطلاق عدد من دورات تسريع الأعمال؛ التى تحتوى على العديد من الدورات التدريبية للشركات الناشئة المختارة للمشاركة فى هذه المبادرة، ومنها استراتيجيات إدارة الأعمال بأسلوب ممنهج؛ وكيفية تطوير المنتجات؛ والعديد من المجالات الأخرى، كما يتم تقديم خبرات عملية مباشرة للشركات الناشئة التى تعمل فى مجال التكنولوجيا المالية والقطاعات المغذية لها من خلال خبراء ومتخصصين فى هذا المجال.

ومن المخطط اختيار 15 شركة، بحد أقصى، للانضمام إلى دورة تسريع الأعمال بكل محافظة ممن تنطبق عليهم الشروط المُعلَنة على الرابط الإلكترونى الخاص بالانضمام للمبادرة فى كل محافظة على حدة، وسيتم الإعلان عن الرابط الإلكترونى الخاص بالتقديم لكل مرحلة من خلال وسائل التواصل الاجتماعى طبقًا للجدول الزمنى للمبادرة لتتمكن الشركات الناشئة فى المحافظات التى تشملها كل مرحلة من التقديم عبر الرابط المخصص لها.

وتم إطلاق المرحلة الأولى بمحافظة الإسكندرية، يليها المرحلة الثانية بصعيد مصر، لتمتد المبادرة لتشمل باقى محافظات الجمهورية تِباعًا خلال العام المقبل، كما يمكن للشركات الناشئة التى تعمل فى مجال التكنولوجيا المالية والقطاعات المغذية لها بمحافظة الإسكندرية والمحافظات ذات نفس النطاق الجغرافى من المشاركة فى المبادرة الآن من خلال تقديم طلبات الالتحاق بدورة تسريع الأعمال عبر الرابط الإلكترونى الخاص بفنتك إيجيبت لمدة أسبوعين من فتح باب تلقى الطلبات.

وتأتى المبادرة ضمن سلسلة من المبادرات التى أطلقها المركزى لدعم مجتمع ريادة الأعمال والشركات الناشئة التى تعمل فى مجال التكنولوجيا المالية والقطاعات المغذية لها، من خلال تعزيز التواصل بين القطاع المصرفى من ناحية والشركات الناشئة التى تعمل فى مجال التكنولوجيا المالية من ناحية أخرى، بهدف الوصول بالخدمات المالية لجميع الفئات فى مختلف المناطق وتحقيق معدلات أعلى من الشمول المالي.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2022/11/23/1601023