“المصرية للاتصالات” تدرس إصدار سندات حقوق مستقبلية مقومة بالدولار


نعيم: الشركة تستهدف تمويل التوسعات المستقبلية بعد طرح” 5G”

 

تدرس شركة المصرية للاتصالات إصدار سندات توريق حقوق مستقبلية مقومة بالعملة الأجنبية، حيث تمثل 24% من إيرادات الشركة بالدولار بهدف تمويل التوسعات المستقبلية، وفقًا لبحوث نعيم لتداول الأوراق المالية.

وقامت الهيئة العامة للرقابة المالية بتعديلات على قانون سوق رأس المال من شأنها السماح لمقدمي الخدمات من القطاعين الخاص والعام بإصدار سندات مورقة مدعومة بتدفق إيرادات متكررة.

وترى نعيم في مذكرة بحثية، أنه يمكن إصدار السندات بالدولار حيث تقدر صافى التدفقات النقدية للشركة بنحو مليار دولار، وتقييم حصة المصرية للاتصالات فى فودافون مصر بنحو 2.2 مليار دولار.

وتمثل الإيرادات القائمة على الاشتراك 55 % من مبيعاتها شاملة المكالمات الثابتة والإنترنت، والهاتف المحمول، وأن مشتركي الهاتف المحمول وصلوا إلى نحو 11.9 مليون مشترك، و11.4 مليون لعملاء المكالمات الثابتة، و8.6 مليون لعملاء البيانات الثابتة.

وأشارت البحوث إلى تصريحات المدير المالى للشركة محمد شمروخ أن المصرية للاتصالات قد اقترضت مؤخرًا 125 مليون دولار من بنكين أجنبيين لتمويل الحصول على ترددات جديدة جزئيًا، في ظل قيام الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات بإطلاق شبكة 5g.

 

مباشر: 31.7 جنيه القيمة العادلة لسهم الشركة

ويستعد الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات لإطلاق 5G، ومن المرجح أيضًا أن يتوقع دخول استثمارات جديدة إلى سوق الاتصالات، حيث تستثمر الشركة نحو 25:30% من إيرداتها.

وتدرس المصرية للاتصالات ETEL زيادة العائدات المقومة بالدولار الأمريكي من خلال بعض الإصدارات التي سيتم الكشف عنها لاحقًا، وأن تقلبات أسعار الصرف لم تؤثر على البيانات المالية أو السيولة النقدية للشركة، والتعديلات التي أجرتها هيئة الرقابة المالية فيما يتعلق بالمعاملة المحاسبية للعملات الأجنبية، ستساهم في تجنب خسائر العملات الأجنبية في بيانات الدخل.

ونفى الرئيس التنفيذي فصل أعمال الهاتف المحمول والإدراج في البورصة المصرية، وقال إن شركة ETEL تهدف إلى الاستمرار كمشغل اتصالات متكامل خلال الفترة القادمة، ستشهد ETEL شراكات جديدة في مجال التكنولوجيا المالية.

وقالت بحوث مباشر لتداول الأوراق المالية، إن سهم الشركة يتداول عند مضاعف ربحية 4.4 مرة، وفقًا للأرباح المتوقعة للشركة خلال 2022، وبمضاعف قيمة دفترية 0.78 مرة، وحددت البحوث القيمة العادلة لسهم المصرية للاتصالات عند 31.7 جنيه للسهم، وفقًا لتقييم سعر صرف الجنيه أمام الدولار بسعر 24.3 جنيه.

حققت الشركة المصرية للاتصالات صافى ربح بعد الضريبة بلغ 2.4 مليار جنيه خلال الربع الثالث من عام 2022 مقابل 2.2 مليار جنيه خلال الفترة المماثلة من العام الماضى بنسبة نمو 7%، وبعد تحييد أثر رد المخصصات وخسائر فروق العملة يصل صافى الربح إلى 3 مليارات جنيه بنسبة نمو 40%.

ونما إجمالى الإيرادات بنسبة 32% مقارنة عن نفس الفترة من العام السابق مدعومًا بارتفاع إيرادات مشروعات الكوابل البالغة 1.6 مليار جنيه، وزيادة إيرادات خدمات البيانات بنسبة 19%، مقارنةً بنفس الفترة من العام السابق.

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2023/01/14/1620637