“البورصة” تكشف آلية عمل صندوق ما قبل الطروحات التابع لـ”مصر السيادى “


مصادر: استكمال الإجراءات اللازمة لضم بنك القاهرة

 

كشفت مصادر مطلعة لـ”البورصة”، عن أن آلية عمل صندوق ما قبل الطروحات المؤسس من قبل صندوق مصر السيادي وأنه سيكون صندوقًا لكل شركة منبثق من الصندوق الأساسى.

وأوضحت المصادر، أن الهدف من أن يكون لكل شركة صندوق منفصل لتسهيل الخيار الاستثماري أمام المستثمرين الراغبين بشركة معينة، أو الاستثمار في نشاط معين، بالإضافة إلى اختلاف طبيعة كل نشاط عن الآخر.

وتحتوى قائمة الشركات التى ضمّها الصندوق هى: الوطنية للمشروعات الإنتاجية «صافى»، ومصر لتأمينات الحياة، والمصرية لإنتاج الألكيل بنزين الخطى «إيلاب»، والشركة الوطنية لبيع المنتجات البترولية «وطنية»، بالإضافة إلى «بنك القاهرة»، وأن الصندوق السيادى سيقوم بجولة ترويجية خلال شهر يناير الجارى، لعرض الفرص الاستثمارية فى تلك الشركات .

وكانت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية قالت في حوار لـ”البورصة” نوفمبر الماضي أن الصندوق السيادي ضم نحو 5 شركات حكومية بقيمة تتراوح بين 5 و6 مليارات جنيه، والجولة الترويجية لصندوق ما قبل الطروحات ستتم فى يناير الجارى، والتى كان من المخطط لها خلال شهر نوفمبر، ولكن تم تأجيلها نظرًا لانعقاد مؤتمر أطراف الأمم المتحدة للمناخ.

وأسس صندوق مصر السيادي فى يونيو الماضى صندوقا فرعيا يتم من خلاله تجهيز الحصص المقرر طرحها على المستثمرين عبر لجنة الطروحات الحكومية، بقيمة محفظة تتراوح ما بين 5 إلى 6 مليارات دولار، وله حق الوكالة فى إدارة طرح الحصص، وأول الحصص التى سيتم إدارتها هى حصص بنك الاستثمار القومى فى عدد من الشركات التابعة للقطاع العام.

وتابعت السعيد، أن اقتصاديات الدولة يحتاج إلى المزيد من المشاركة مع القطاع الخاص وهو ما تقوم به مصر من خلال الصندوق السيادى.

وأوضحت المصادر لـ”البورصة”، أنه يجرى العمل على استكمال الإجراءات اللازمة لضم بنك القاهرة، وأن الشركات الأخرى انضمت بالفعل، وهى خطوة تمهيدية لتعظيم قيمة تلك الشركات قبل الطرح بالبورصة المصرية.

ولفتت إلى ان دخول مستثمرين استراتيجين في التوقيت الحالي سيزيد من قيم تلك الشركات ويعتبر بديلا سريعا لتوفير سيولة دولارية تحتاجها الدولة في الفترة الحالية بدلاً من انتظار تحسن ظروف السوق لإتمام الطرح.

وأكدت المصادر، أنه سيتم ضم شركات أخرى للصندوق خلال الفترة المقبلة، على أن يتم طرح الشركات فى التوقيتات المناسبة على حسب طبيعة كل نشاط.

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2023/01/14/1620700